بوابة فيتو : «اتصالات النواب» تتقدم بمذكرة لرئيس البرلمان ضد رئيس هيئة البريد (طباعة)
«اتصالات النواب» تتقدم بمذكرة لرئيس البرلمان ضد رئيس هيئة البريد
آخر تحديث: الإثنين 15/04/2019 02:17 م محمد المنسى - محمد حسنى
 أحمد بدوي، رئيس
أحمد بدوي، رئيس اللجنة
انتقدت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مجلس النواب، غياب رئيس الهيئة القومية البريد، عصام الصغير، عن حضور الاجتماع اليوم، للرد على طلبات الإحاطة المقدمة من النواب، بشأن مشكلات مكاتب البريد.

وأعلن أحمد بدوي، رئيس اللجنة، خلال اجتماع اللجنة، اليوم الإثنين، لمناقشة طلبات إحاطة متعلقة بمشكلات مكاتب البريد، دراسة اتخاذ خطوات تصعيدية، ضد رئيس الهيئة، طبقا للائحة المجلس، بالتنسيق مع الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان.

وأشار إلى أن هناك مذكرة سيتم عرضها على رئيس المجلس، لبحث الخطوات التصعيدية الممكنة، حول تجاهل رئيس الهيئة القومية للبريد، لاجتماعات اللجنة ومشكلات مكاتب البريد، خصوصا وأن عددا كبيرا من النواب تقدموا بطلبات إحاطة عديدة حول مشكلات مكاتب البريد، دون جدوى أو اهتمام من رئيس الهيئة.

وأوضح، أنه تلقى مذكرة موقعة من ٣٨ نائبا، حول مشكلات مكاتب البريد، وعدم شعورهم بأى جديد، في مكاتب البريد، وعدم الاستجابة لطلبات الإحاطة المقدمة منهم، مشيرا إلى أن ذلك يؤكد هناك حالة من الاحتقان بين النواب، خاصة مناطق الصعيد، حيث يوجد مقرات لمكاتب بريد تم إنشاؤها بالجهود الذاتية، وترفض الهيئة استلامها.

وقال: الخلاف ليس شخصي مع رئيس الهيئة، بل من أجل مصلحة المواطنين، مشيرا إلى أن هناك ضغوطا من الشارع على النواب بدوائرهم، حول استمرار المشكلات المتعلقة بالبريد.

قال: ما يطلبه النواب، هو تحديد آلية تنفيذ وحل المشكلات على أرض الواقع، موضحا أن اللجنة مسئولية عن كل قطاعات البريد بالمدن والقرى، على حد سواء، حيث إن التطوير ليس بالمدن فقط، مشيرا إلى أن الهيئة تجاهلت القرى والنجوع واهتمت بمناطق معينة فقط.

وتابع: نسمع كثيرا من رئيس الهيئة، عبر تصريحات صحفية بتحقيق الهيئة الأرباح، ولكن لا نرى انعكاس ذلك على جميع مكاتب البريد، للتيسير على أصحاب المعاشات وباقى خدمات المواطنين، عمرنا ما طلبنا حاجة مخالفة، أو آلية تنفيذها غير موجودة، وبالتالي النواب لهم حق أن يشعروا بحالة احتقان.

وأيده في ذلك، النائب جون طلعت، وكيل اللجنة، موضحا أن الهيئة لا تحل مشكلات المواطنين، مطالبا بحضور رئيس الهيئة، لحسم تلك المشكلات، وإلا سيكون فاشلا في موقعه.

قاطعه، النائب أحمد بدوى، رئيس اللجنة، مطالبا بحذف كلمة "فاشل" من مضبطة اجتماع اللجنة.

كما حذف رئيس اللجنة، كلمة للنائب رياض عبد الستار، وصف فيها رئيس هيئة البريد بالفرعون المستبد، بسبب تجاهل وضع حلول لمشكلات المواطنين.

وطالب النائب أحمد زيدان، أمين سر لجنة الاتصالات، بزيادة عدد السيارات لصرف المعاشات، مشيرا إلى أن هناك معاملة غير آدمية، يتعرض لها المواطنون.

وقال النائب عبد الحكيم مسعود: «أصحاب المعاشات هيدعوا عليكم».

من جهته أكد بهاء طوسون، مستشار رئيس هيئة البريد، استعداد رئيس الهيئة لحضور اجتماع اللجنة مستقبلا، مشيرا إلى أن هناك خطة إستراتيجية لتطوير مكاتب البريد على مستوى الجمهورية.

وأوضح أن السبب في تأخر تنفيذ بعض الخطوات، تداخل بعض الجهات متداخلة مع البريد، مثل المقاولين وغيرهم.

وهو ما تسبب في اعتراض النواب، مؤكدين أن ذلك هروب من المسئولية، ومبررات واهية للتنصل من المسئولية.

واختتم بدوي، اجتماع اللجنة، بأنه لم يكن يتمنى أن يصل الأمر لذلك الحد، وأنه سبق وحذر من ذلك، رافضا تبرير ممثل الهيئة البريد، لتجاهل رئيس الهيئة.

وأوصى رئيس اللجنة، في نهاية الاجتماع، بأن يعاد النظر في مناقشة طلبات الإحاطة المقدمة من النواب، في اجتماع مقبل، على أن يكون رئيس الهيئة حاضرا به.