بوابة فيتو : أبرز المفاجآت المنتظرة في قائمة الفراعنة بمعسكر مارس (طباعة)
أبرز المفاجآت المنتظرة في قائمة الفراعنة بمعسكر مارس
آخر تحديث: الثلاثاء 05/02/2019 10:53 م يوسف شعبان
منتخب مصر
منتخب مصر
أعلن المكسيكى خافيير أجيرى المدير الفنى للمنتخب الوطنى الأول، حالة الطوارئ بين صفوف الجهاز الفنى للفراعنة، استعدادا لمعسكر الفريق المقرر انطلاقه في الثامن عشر من شهر مارس المقبل، والذي سيتخلله مباراتان، الأولى أمام النيجر في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية، والتي حجز المنتخب الوطنى تذكرة التأهل لها بالفعل، أما المباراة الثانية أمام منتخب نيجيريا فستكون ودية في ختام الأجندة الدولية للفيفا يوم 26 مارس، وتأتى ضمن سلسلة التجارب الودية للفراعنة استعدادا لبطولة أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر في شهر يونيو المقبل.

واستقر الرأى داخل الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى، على استغلال مباراتى النيجر ونيجيريا، في مارس المقبل، لتجربة مجموعة من الوجوه الجديدة، التي ينوى المكسيكى خافيير أجيرى، استدعاءهم لصفوف الفراعنة في المعسكر المقبل، بعد تألقهم بشدة مع أنديتهم في مسابقة الدوري خلال الفترة الماضية، ورغبته في الحكم على هذه المجموعة عن قرب، وضم من يثبت جدارته منهم لصفوف الفراعنة خلال الفترة المقبلة.

وحرص مكسيكى خافيير أجيرى على متابعة جميع مباريات الدوري الممتاز خلال الفترة الماضية، وأبدى إعجابه الشديد بعدد من اللاعبين أبرزهم محمود علاء ويوسف أوباما وعمر السعيد وعبدالله جمعة ومحمود جنش من الزمالك، وعمرو السولية وياسر إبراهيم وناصر ماهر من الأهلي، ومصطفى محمد مهاجم طلائع الجيش، ورجب بكار الظهير الأيمن لنادي بيراميدز، وعامر عامر حارس الإنتاج الحربى.

وقرر أجيرى، إعفاء عدد من الأعمدة الأساسية للمنتخب الوطنى من معسكر مارس، ومنحهم قسط من الراحة على رأسهم نجم ليفربول الإنجليزى محمد صلاح، ومحمد الننى لاعب أرسنال الإنجليزى، وطارق حامد لاعب الزمالك، وأحمد حجازى لاعب ويست بروميتش الإنجليزى، كما تأكد استبعاد سام مرسي من معسكر الفراعنة في مارس.

واستقر أجيرى على استدعاء باقى المحترفين للمشاركة أمام النيجر ونيجيريا وهم محمود حسن تريزيجيه وأحمد المحمدى وعمرو وردة ومحمد عواد حارس الوحدة السعودى.

جدير بالذكر أن منتخب مصر حجز تذكرة التأهل رسميا لبطولة الأمم الأفريقية برفقة المنتخب التونسى، بعد تصدرهما قمة المجموعة العاشرة بالتصفيات برصيد 12 نقطة لكل منهما، لتصبح مباراته المقبلة أمام النيجر، تحصيل حاصل، وهو ما دفعه لاستغلال المباراة لتجربة عدد من الوجوه الجديدة، إلى جانب تجربة بعض طرق اللعب التي ينوى تطبيقها خلال بطولة الأمم الأفريقية القادمة.