بوابة فيتو : «الأعلى للثقافة» ينعي وفاة كاتب الأطفال «عبدالتواب يوسف» (طباعة)
«الأعلى للثقافة» ينعي وفاة كاتب الأطفال «عبدالتواب يوسف»
آخر تحديث: الثلاثاء 29/09/2015 12:16 م ميرنا أبو نادي
عبدالتواب يوسف
عبدالتواب يوسف
نعى المجلس الأعلى للثقافة وأمينه العام الدكتور محمد أبو الفضل بدران، وفاة كاتب الأطفال الشهير عبد التواب يوسف، عضو لجنة ثقافة الطفل بالمجلس الأعلى للثقافة منذ إنشائها، والذي وافته المنية مساء أمس الاثنين.

وقال بدران خلال البيان الذي أصدره اليوم الثلاثاء، إن عبد التواب يوسف يُعد أحد أبرز رواد أدب الأطفال العرب المعاصرين، وتخرج في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، وعمل مشرفًا على برامج الإذاعة المدرسية بوزارة التربية والتعليم، ثم تفرغ للكتابة للأطفال منذ عام 1975، وهو صاحب أرقام قياسية في إنتاجه الأدبي، الذي يضم 595 كتابا للأطفال طبعت في مصر، و125 كتابا للأطفال طبعت في البلاد العربية، و40 كتابا للكبار، ومن أشهر كتبه "خيال الحقل" الذي طبعت منه ثلاثة ملايين نسخة.

يذكر أنه جولات يوسف في العالم العربي متعددة، فزار الإمارات العربية المتحدة ثلاث مرات، لمتابعة جهود محو الأمية وحضور فعاليات مهرجان ثقافة الأطفال بالشارقة، وحضور ندوة دبى حول أدب الأطفال؛ كما زار العاصمة العُمانية مسقط مرة واحدة، وزار قطر كمبعوث لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" ثلاث مرات، وشارك هناك في ندوات تتعلق بالطفولة.

كما زار الكويت، والبحرين، وسوريا، والسودان، وليبيا، وتونس، والسعودية، والمغرب، والجزائر؛ كما زار العديد من الدول الأوروبية منها إنجلترا، وفرنسا، وإيطاليا، وسويسرا، وبلغاريا وتشيكوسلوفاكيا، وأمريكا، وكندا.

وتولى يوسف عدة مناصب في العديد من الجهات منها رئيس جمعية ثقافة الأطفال منذ عام 1968، وعضو مجلس إدارة جمعية حماة اللغة العربية منذ إنشائها، وعضو لجنة الأسرة والطفل بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية عام 1983، وعضو مؤسس لاتحاد كتاب مصر، وعضو مجلس إدارته لمدة عشرين عامًا، وشغل منصب الأمين العام ثلاث سنوات.

ومن الجوائز التي حصل عليها جائزة معرض بولينيا الدولي عن كتاب "حياة محمد في عشرين قصة"، الذي طبعت منه سبعة ملايين نسخة، ومن أحدث أعماله كتاب "توشكى"، كما حصل على جائزة أحسن كاتب للأطفال 1998، وجائزة الدولة في أدب الأطفال 1975م، ومع وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى، جائزة الدولة التقديرية في أدب الأطفال 1981م، ومع وسام الجمهورية من الطبقة الثانية، وجائزة اليونسكو العالمية في محو الأمية عام 1975، الميدالية الذهبية.

وتقدم المجلس الأعلى للثقافة خلال بيانه بخالص التعازى والمواساة لأسرة الراحل الكاتب عبد التواب يوسف وأن يتغمده الله برحمته ويسكنه فسيح جناته ويُلهم آل بيته وذويهم الصبر والسلوان.