الخميس 6 أغسطس 2020...16 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

"EMPG" ومجموعة "OLX" تدمجان أعمالهما في مصر والإمارات ولبنان

اتصالات وتكنولوجيا
أرشيفية

رضا علي

أعلنت "EMPG"، المجموعة الرائدة في مجالات توفير الحلول العقارية وإدارة منصات الإعلانات الإلكترونية المبوبة في الأسواق الناشئة ومجموعة "OLX"، التابعة لمجموعة Prosus العالمية للإعلانات الإلكترونية المبوبة، عن اندماجهما في أسواق مصر، الإمارات العربية المتحدة، لبنان وباكستان.

اضافة اعلان
 

وتتضمن اتفاقية الاندماج ضخ 150 مليون دولار أمريكي لزيادة رأس المال المستثمر بقيادة مجموعة "OLX" جنباً إلى جنب مع مساهمي "EMPG" الحاليين، الأمر الذي من شأنه رفع قيمة "EMPG" السوقية إلى مليار دولار بعد عملية الاندماج.

 

وكجزء من الصفقة، سيتم دمج اعمال مجموعة "OLX" مع اعمال شركة "EMPG" في الأسواق الأربعة، لتصبح مجموعة "OLX" بذلك أكبر مساهم منفرد في "EMPG" بحصة تقدر بـ 39%. 

 

وستستثمر "EMPG" رأس المال المستثمر في تطوير العديد من الخدمات الجديدة، من أجل خلق تجربة أكثر سلاسة وتقديم خدمات تسويقية ذات بُعد استراتيجي للمستخدمين.

 

وفي الوقت ذاته، ستقوم الشركة بإدارة منصات "OLX" الحالية في كلٍ من مصر ولبنان، وطرح خدمات عقارية جديدة، بالإضافة إلى تقديم تجربة فائقة للمستخدمين عبر جميع فئات الإعلانات المبوبة، بالإضافة إلى إدارة أعمال المنصات التابعة لكلتا المجموعتين في الإمارات وباكستان، والتي ستستمر في العمل من خلال علاماتها التجارية المحلية المعروفة. 

 

اقرا ايضا: 

6 إرشادات بسيطة تضمن لك ظهور أفضل نتيجة عند البحث على جوجل

 

جدير بالذكر أن القيمة الإجمالية للعقارات المباعة في هذه الأسواق تقدر بنحو 90 مليار دولار أمريكي، مما يوفر عمولات للوكالات العقارية تتجاوز الـ 2 مليار دولار أمريكي سنوياً، الأمر الذي يجسد بدوره فرصة عظيمة لـ "EMPG" لتعزيز خدماتها العقارية في هذه الأسواق.

 

وتعليقاً على هذه الخطوة، قال عمران علي خان، الرئيس التنفيذي لـ"EMPG": "حققت "EMPG" نمو هائل منذ انطلاقتها. ومن ناحية أخرى، فقد تمكنا من توفير مختلف العروض والخدمات المتنوعة بالاعتماد على الحلول التكنولوجية والتي ساعدت على تعزيز رحلة النمو هذه والمساهمة باستمرارها عبر السنوات الماضية. إن هذا الاندماج من شأنه أن يساهم في تحقيق رؤيتنا الاستراتيجية الرامية نحو توفير أفضل الحلول وأكثرها تطوراً لأكثر من مليار مستخدم في جميع أنحاء العالم."