الأربعاء 8 يوليه 2020...17 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

هواوي تعرض حلولًا تقنية للتحول الرقمي لنظام التعليم في مصر

اتصالات وتكنولوجيا
صورة ارشيفية

رضا علي


ترعى "هواوى مصر"، الشركة الرائدة عالميًا في تقديم حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، النسخة الأولى من المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي المصري (GFHS) الذي سيعقد في الفترة من 4 إلى 6 أبريل المقبل تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتستضيف هذا الحدث وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في فندق الماسة في العاصمة الإدارية الجديدة ويعتبر هذا الحدث أول مبادرة للأبحاث العلمية والتعليم العالي عالمية من نوعها في مصر والتي تتماشى مع القرار الرئاسي بتسمية عام 2019 "عام التعليم المصري".

وقال فينسينت صن، الرئيس التنفيذي لشركة هواوى مصر: "كانت طيبة – مصر في زمن الفراعنة بمثابة العاصمة الرئيسية في المنطقة للمعرفة والعلم في هواوى، نحن مؤمنون بقوة بأن مصر تستعيد الـآن صدارتها ودورها المحورى من خلال التعليم القائم على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومن خلال التحول الرقمى لنظام التعليم في الدولة، ستكون مصر قادرة على تعزيز مكانة الأسس التعليمية الرقمية، حيث يمكن لجميع الطلاب الوصول إلى الموارد التعليمية بطريقة فعالة وأقل تكلفة".

كما أكد فينسنت صن، الرئيس التنفيذي لشركة هواوى مصر، أن هذا النظام التعليمي التقني والرقمي الجديد سيكون قادرًا أيضًا على توفير تجربة تعليمية نموذجية ومتخصصة من شأنها أن تكسر الحدود الجغرافية والثقافية وتدفع تجربة التعلم إلى حدود أبعد من الفصول الدراسية.

كما سيشارك أندرو ويليامسون، نائب رئيس شركة هواوي العالمية للتخطيط الاستراتيجي في الجلسة النقاشية التي تحمل عنوان "الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الناشئة" مع الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وقد تبنت شركة هواوى رعاية هذا الحدث الهام التزاما من هواوى بدعم رؤية مصر في التحول الرقمى للنظام التعليمي وتعزيز البحث العلمي في الدولة.

جدير بالذكر أن شركة هواوى كانت تدعم دائمًا خطة الدولة للتحول الرقمي ولديها العديد من المشروعات الإستراتيجية الناجحة التي تم تطويرها في قطاع التعليم في مصر حيث أنها قد طورت البنية التحتية التكنولوجية الحديثة للحرم الجامعي للجامعة الكندية في مصر داخل "العاصمة الإدارية الجديدة" كما تمكنت هواوى من جعلها منارة للجامعات الذكية من جميع أنحاء العالم باستخدام حل AgilePOL من هواوى.

وتعد هواوى أيضًا الشريك الإستراتيجي لوزارة التربية والتعليم المصري من خلال مشاركتها في خطة الوزارة للتحول الرقمي لجميع مدارس مصر فقد نجحت هواوى في تطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لـ 147 مدرسة في فترة زمنية وجيزة لا تتجاوز شهرا واحدا وتقع المدارس في ثلاث محافظات هي القاهرة وأسوان والشرقية.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟