الثلاثاء 14 يوليه 2020...23 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

عن طريق مادة خارقة.. خطوة جديدة لتصميم مواد غير مرئية

اتصالات وتكنولوجيا
صورة أرشيفية

وكالات


قام فريق علمي دولي يتألف من مختصين في الجامعة الوطنية للأبحاث التكنولوجية "ميسيس" الروسية وجامعة تورينو للعلوم التطبيقية، بتصميم نموذج من ما يسمى بالمادة الخارقة الجديدة، التي من شأنها تحسين دقة عمل المستشعرات النانوية في مجال البصريات والطب الحيوي من خلال إخفائها عن الإشعاع الخارجي.

وفي هذا السياق أفاد المكتب الصحفي لجامعة ميسيس بأن عملية تصميم نموذج لمادة خارقة جديدة، التي تخفي المستشعرات النانوية، تجري في إطار مشروع "ANASTASIA" الروسي الإيطالي، والذي يهدف إلى نمذجة ومن ثم إعادة إنشاء هذه المادة الخارقة، التي من شأنها أن تسمح في جعل الأشياء غير مرئية على مستوى النانو في جميع نطاق الموجات الترددية. وفي هذا الإطار تم نشر نتائج الدراسة في المجلة العلمية المرموقة Scientific Reports.

حاليًا يتمتع العلماء في جميع أنحاء العالم بخبرة لا يستهان بها في مجال تصميم مواد وأشياء تتسم بالشفافية ضمن نطاق ضيق من الإشعاع، والتي تخفي الأشياء فقط من زاوية معينة. وبالتالي فإن المهمة التي تواجه المشاركين في مشروع "ANASTASIA" تكمن في تعميم تجربة تصميم مثل هذه البنى ووضع نظرية يمكن من خلالها محاكاة، ومن ثم إنشاء مواد قادرة على إخفاء الأشياء من أي زاوية كانت وفي نطاق واسع من الترددات.

واستخدم العلماء في حساباتهم موصل معدني نصف قطره 2.5 ميكرون، يحاكي مستشعر نانوي ويتمتع بموجة عالية جدًا من التشتت، مما يتيح بتنفيذ العمليات الحسابية لأعلى مستوى ممكن من الإشعاع. علمًا أن النمذجة تمت في نطاق تيراهيرتز ضمن نطاقات الأشعة تحت الحمراء والفرط الترددية.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟