الجمعة 18 سبتمبر 2020...1 صفر 1442 الجريدة الورقية

رأفت رضوان: نعانى غياب تأمين بياناتنا ومعلوماتنا المهمة

اتصالات وتكنولوجيا
رأفت رضوان أمين عام الإتحاد العربى لتكنولوجيا المعلومات

رشايوسف


أكد الدكتور رأفت رضوان، أمين عام الاتحاد العربى لتكنولوجيا المعلومات، أن مصر تعانى من عدم وجود تأمين حقيقى على البيانات والمعلومات المهمة فى المصالح والشركات.
اضافة اعلان

وأضاف "رضوان": "والأكثر من ذلك أننا لا نعرف فى الأساس الفرق بين درجات السرية التى تنسب للمعلومة مثلا أكانت "مهمة – سرية – سرى للغاية – محظور" ولا نستطيع فى مصر تحديد مفهوم سرية المعلومة فكل المعلومات فى مصر تعتبر سرية وللأسف محاولة حماية كل البيانات والمعلومات ينتج عنه عدم حماية أى معلومة.. فعلى المسئولين تحديد نوع المعلومة المطلوب حمايتها وعدم اعتبار أن كل معلومة إعلانها هو خطر على الأمن القومى".


ويحدد "رضوان" مشكلة مصر فى عدة بنود وهى: "أولا أننا لا نملك فى مصر مفهوم موحد لسرية المعلومات وما هى المعلومات التى يجب حمايتها.. البند الثانى هو الهلع والخوف الشديد من تسرب أى معلومة دون سبب وجيه.. ثالثا عدم مواكبتنا لأساليب التجسس الجديدة والتوعية بأساليب الحماية وأمن المعلومات".

وتابع "رضوان": "أى جهاز متصل بشبكة الإنترنت معرض للاختراق لأنه لا يوجد تأمين بنسبة 100 % لذلك يجب على الأماكن الحساسة التى يجب حماية بياناتها ومعلوماتها ألا تتصل بأى شبكة داخلية أو خارجية أو حتى بشبكة محمول واتباع الإجراءات الوقائية".

ويؤكد "رضوان"، أن أساليب الوقاية من اختراق المعلومات والتجسس تكون من خلال خطط أمن المعلومات والتى تبدأ مما يطلق عليه أهداف تأمين المعلومات ثم تحديد الأخطار التى يمكن التعرض إليها ثم تحديد المخاطر التى تترتب على حدوث الأخطار، ويلى ذلك اتخاذ مجموعة من الإجراءات المناسبة تتضمن مجموعة من مستويات التأمين وتشمل " تأمين المبنى – تأمين الأفراد ومعرفة الغرض من وجودهم فى المكان الذى سيضم المعلومات – تأمين الأجهزة والمعدات وما هى الأجهزة التى أضع عليها المعلومات المهمة ويتم وضع حماية عليها".