الخميس 22 أكتوبر 2020...5 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

دراسة: 41% من ضحايا السرقة عبر الإنترنت لم يسترجعوا أموالهم

اتصالات وتكنولوجيا
صورة ارشيفية

رضا علي


قالت دراسة حول المخاطر التي تتربص بالمستهلكين أجرتها منظمة B2B International بالتعاون مع كاسبرسكي لاب، أن 41٪ من المستخدمين ممن فقدوا أموالهم بسبب الاحتيال في الإنترنت لم يتمكنوا من استرجاع أموالهم.
اضافة اعلان

وأضافت الدراسة، "حال تمكن المحتالين من سرقة المال من حساب مصرفي إلكتروني، بالإمكان استعادة المال من البنك بعد الإجراءات القضائية، إلا أن الدراسة أظهرت أن مثل هذا السيناريو مستبعد. فقط 45 % من المستخدمين ممن تعرضوا للسرقة عبر الإنترنت استعادوا أموالهم بالكامل، 14% منهم استعادوا جزءا من المال المفقود، فيما لم يتمكن 41% من الحصول على أي تعويض".

وفقا للتقرير، 33% من الضحايا ذكروا أن المال غير قابل للاستعادة غالبا في حال تمت سرقته خلال عملية الدفع، في 17% من الحالات اختفى المال خلال عملية الصيرفة الإلكترونية، 13% من الضحايا كانوا عملاء في المتاجر الإلكترونية.

والجدير بالذكر أن المصارف والمتاجر الإلكترونية تعيد الأموال إلى العملاء بشكل متكرر أكثر من أنظمة الدفع الإلكتروني مثلا: عادة 12% فقط من العملاء الإلكترونيين يحصلون على تعويض كامل للخسائر التي تقع بسبب هجمات البرمجيات الخبيثة، أما بالنسبة للمصارف، يحصل على التعويض قرابة 15% من العملاء. عميل واحد من أصل 10 استعاد كامل ماله.

كما أن مستوى "الدين المعدوم" يعتبر عاليا بشكل ملموس – 6% من عملاء المتاجر الإلكترونية، 4% من عملاء المصارف و4% من مستخدمين أنظمة الدفع الإلكتروني أكدوا على أنهم فقدوا أموالهم بلا رجعة.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟