الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

المملكة المتحدة تحث على إنشاء هيئة مراقبة لوسائل الإعلام الاجتماعية

اتصالات وتكنولوجيا
المملكة المتحدة

محمود قورة


حثت مجموعة من شركات البث التليفزيوني وشبكة المحمول ومزودي خدمات الإنترنت حكومة المملكة المتحدة على تعزيز رقابتها على شركات الإعلام الاجتماعي. اضافة اعلان


دعا المسئولون التنفيذيون من هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) و"آي تي ​​في" و"القناة الرابعة"، بالإضافة إلى "سكاي" و"بريتيش تيليكوم" و"تالك توك"، إلى تنظيم جديد ومستقل للمساعدة في معالجة الأخبار المزيفة واستغلال الأطفال والمضايقات وغيرها من القضايا المتنامية على الإنترنت، وكتبت وسائل الإعلام هذه في تعليقها: "لا نعتقد أنه من الواقعي أو المناسب أن نتوقع من شركات الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي أن تدلي بجميع الدعوات القضائية بشأن ما هو محتوى وما هو غير مقبول من دون أي رقابة مستقلة."

ويتعلق هذا القانون بجعل أكثر منصات الإنترنت شعبية أكثر أمانًا، من خلال ضمان وجود مساءلة وشفافية حول القرارات التي تتخذها هذه الشركات الخاصة بالفعل، وتدرك حكومة المملكة المتحدة المشكلات على فيس بوك وتويتر وغيرها من وسائط الإعلام الاجتماعية، في تشرين الأول / أكتوبر الماضي، قدمت الورقة الخضراء للسلامة على الإنترنت كجزء من تعهدها "الميثاق الرقمي"، بعد فترة التشاور، قال السكرتير الرقمي مات هانكوك (إنه الآن وزير الصحة) أنه سيتم تقديم ورقة بيضاء في وقت لاحق من عام 2018.

وقال السكرتير الرقمي مات هانكوك في مقابلة مع روبرت بيستون من آي تي ​​في، إن قوانين السلامة الجديدة على الإنترنت ستكون جاهزة في العامين المقبلين.

يعتقد المسئولون التنفيذيون في مجال البث والاتصالات أن وجود جهة تنظيمية جديدة ومخصصة سيكون أكثر فعالية، وتتناغم الرسالة مع التعليقات التي أدلى بها شارون وايت، رئيس منظمة أوفكوم في وسائل الإعلام والاتصالات في المملكة المتحدة، في يوليو.