الجمعة 4 ديسمبر 2020...19 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

المصرية للاتصالات تواصل الزيارات الميدانية للسنترالات بالمحافظات

اتصالات وتكنولوجيا
المصرية للاتصالات

محمد مختار


زار فريق إدارة الديوان العام المركزية والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات سنترال المنيا الجديد ومركز تدريب شمال الصعيد، في إطار الزيارات الميدانية لمواقع العمل والسنترالات ومراكز خدمة العملاء في المحافظات للاطمئنان على سير العمل وما تم إنجازه من عمليات التحديث والتطوير لمنظومة العمل داخل الشركة، والاستماع إلى آراء ومقترحات العاملين.اضافة اعلان


واستعرض الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات المهندس محمد النواوي أهم الفرص والتحديات التي تواجه الشركة في ظل التغييرات الجديدة التي ستطرأ على سوق الاتصالات المحلية والتي تعد إحدى الاسواق الواعدة والجاذبة للاستثمارات.

وتطرق النواوي إلى خدمات الاتصالات في العالم وما تشهده من عمليات تطوير وتحديث بشكل مستمر لتلبية احتياجات العملاء المستقبلية سواء مؤسسات أو أفرادا، مشددًا على ضرورة مواكبة تلك التطورات وفتح آفاق جديدة لتقديم حلول وخدمات تتناسب مع كل الشرائح.

وفيما يتعلق بخدمة العملاء ناقش الرئيس التنفيذي للشركة منظومة العمل الموجه وفقًا لمفهوم التركيز على العميل وما آلت إليه عمليات التدريب المستمر للعاملين في هذا الصدد.

وأوضح النواوي أن السياسات التي تتبناها المصرية للاتصالات تعتمد على تطبيق مبدأ " في الاتحاد قوة"، ضمانًا لإنجاز أكبر كم من الاعمال دون الحاجة إلى الرجوع إلى المقار الرئيسية للشركة في القاهرة توفيرًا للوقت والجهد.

وأكد النواوي في حديثه للعاملين أهمية الفترة المقبلة والتي ستشهد استعادة الشركة المصرية للاتصالات مكانتها داخل سوق الاتصالات ومن ثم تقديم خدمات اتصالات متكاملة وتوفير خدمات وحلول مبتكرة للعملاء، مشيرًا إلى ضرورة العمل بكل جهد وتفان لتطوير منظومة العمل والتكيف مع آليات السوق الجديدة التي ستفرض نفسها على سوق الاتصالات بشكل عام وعلى سياسات المصرية للاتصالات بشكل خاص.

وأشاد النواوي بالدور الذي يلعبه الشباب من أبناء الشركة الذين يمثلون الأمل في المستقبل، قائلًا إنه على الرغم من أن المصرية للاتصالات شركة عريقه عمرها يزيد على 160 عاما، فإنها شركة شابة تمتلئ بشباب طموح، وأن قمة طموح الشركة تلبية احتياجات العميل المصري في الحصول على خدمة الاتصالات المتكاملة.

وأشار إلى أن الأيام المقبلة سوف تشهد مزيدا من التواصل الميداني بين الديوان العام وفرق عمل الشركة المصرية للاتصالات في جميع أنحاء مصر.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟