السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

ألكسا تساعد فاقدي البصر على تصفح الإنترنت

اتصالات وتكنولوجيا
صورة ارشيفية

رضا علي

انتهى تدريب مساعد أمازون الذكي ألكسا على مساعدة المكفوفين وضعاف البصر حيث يعاني الكثيرون منهم في التعامل مع الإنترنت.

وعمل المعهد الوطني الملكي البريطاني للمكفوفين مع أمازون، لتوفير معلومات للأشخاص الذين يعانون من مشاكل الرؤية، بحيث يمكن الوصول إليها عن طريق الصوت.

ويتمكن المستخدمون من الوصول إلى المعلومات المنسقة من خدمة الاستشارات "آر إن آي بي" في حالة فقدان البصر باستخدام أوامر صوتية، بعد أن وجدت الأبحاث التي أجراها المعهد، أن 54% من المكفوفين وضعاف البصر، يعانون من صعوبات في التعامل مع الإنترنت بسب حالتهم الصحية.

أمريكا تفتح تحقيقا موسعا مع أمازون لإضرارها بالمنافسة في الأسواق

ووجد الاستطلاع أن 61% من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الرؤية، لم يتمكنوا من "الاستفادة إلى أقصى حد من التكنولوجيا الجديدة"، مشيرين إلى مشكلات في إمكانية الوصول.

وبدأت دوللي ماكلوغلين (71 عاماً) تفقد بصرها في الأربعين من عمرها، وتقول إنها تحتاج إلى مساعدة الآخرين للبحث عن المعلومات على الإنترنت "يمكنني استخدام رسائل البريد الإلكتروني والمستندات، لكنني أجد صعوبة بالغة في التنقل عبر الإنترنت باستخدام قارئ الشاشة".

وسيتمكن المستخدمون من سؤال ألكسا عن نوع التكنولوجيا المساعدة التي يستخدمها المكفوفين، والمشورة بشأن ما يجب عليهم فعله إذا اعتقدوا أنهم يفقدون بصرهم.

وتلعب تقنية مساعد الصوت دوراً متزايداً في مساعدة المكفوفين وضعاف البصر، حيث تسمح لهم بمواكبة الأخبار والمعلومات، وتسهل عليهم استخدام التقنيات التي تعتمد على عرض المعلومات على الشاشة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.  

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟