الأربعاء 8 يوليه 2020...17 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«أبل» تدفع 600 مليون دولار لجزء من شركة ديالوج لتطوير الرقائق

اتصالات وتكنولوجيا
شركة ابل

منة يحيي


اشتهرت أبل خلال الأعوام الأخيرة بإنفاق نقودها على عمليات الاستحواذ ذات المستوى العالي من العلامات التجارية الاستهلاكية الشهيرة مثل Beats وShazam، إلا أنها تعمل في كثير من الأحيان تقوم بشراء شركات أصغر مثل Spektral أو Vrvana مقابل مبالغ أقل بكثير.

وعلى الرغم من أن شركة Dialog Semiconductor ليست شركة شهيرة، إلا أن هذه الشركة هي في الواقع شركة تقع في الفئة الأولى من الشركات.

وبموجب صفقة أبل مع شركة ديالوج مقابل 600 مليون دولار، فإنها جزء من التغيير من خلال معايير اندماج أبل، وليس امتلاكا للشركة.

وبدلًا من ذلك، ستقوم أبل بدفع 300 مليون دولار مقدمًا لترخيص تقنيات إدارة الطاقة "المحددة"، ونقل بعض الأصول، فضلًا عن أكثر من 300 موظف "لدعم أبحاث وتطوير الرقائق".

وسيتم تخصيص 300 مليون دولار إضافية لمنتجات Dialog "ليتم تسليمها على مدى السنوات الثلاث المقبلة"، لذلك تقوم أبل بشراء جزء من هذه الشركة التي تتخذ من بريطانيا مقرًا لها، بينما تتعهد بمواصلة التعامل مع ما تبقى منها.

ولا يخفى على أحد أن شركة أبل قامت بتطوير تطوير الشرائح الداخلية بشكل تدريجي خلال السنوات القليلة الماضية، وربما تهدف إلى التوقف عن الاعتماد على شركاء مثل إنتل وكوالكوم في نهاية المطاف.

ومن الواضح أن شركة Dialog ليست شركة كبيرة في مجال أشباه الموصلات، لكن علاقاتها الوثيقة مع أبل تميل إلى "العودة إلى أجهزة آي فون في وقت مبكر.

وتعتبر اتفاقية الترخيص، التي لا تعدو أغلى صفقة من نوعها في تاريخ الشركة، أكبر عملية اكتساب من أي وقت مضى من حيث عدد الأفراد، حيث عمل ما يزيد على 300 مهندس يتم نقلهم من شركة ديالوج إلى أبل.