الثلاثاء 22 سبتمبر 2020...5 صفر 1442 الجريدة الورقية

دراسة: تجاهل إشارات المرور تنهي حياة شخصين على الأقل يوميا بأمريكا

سيارات
إشارات المرور _ أرشيفية

آية أحمد


أوضحت مؤسسة American Automobile Association، أن هناك أكثر من شخصين يموتون كل يوم في الولايات المتحدة بسبب تجاهل السائقين إشارات المرور.
اضافة اعلان

وأثبتت، المؤسسة، أن المتاحة من المؤسسة أنه قد فُتل ما لا يقل عن 939 شخص بسبب حوادث تخطي وتجاهل إشارة المرور الحمراء في عام 2017، وهذا يمثل زيادة بنسبة 28 ٪ عن العدد المسجل في عام 2012، مسجلا أعلى مستوى في 10 سنوات.

تشير الأرقام أيضًا إلى أن 46٪ من الوفيات الناجمة عن حوادث تجاهل الضوء الأحمر في إشارة مرور كانوا إما ركاب أو أشخاص في سيارات أخرى، وأكثر من 5٪ منهم من المشاة أو راكبي الدراجات، وأكثر من 35٪ بقليل كانوا يقودون السيارة.

قال الدكتور ديفيد يانج، المدير التنفيذي لمؤسسة American Automobile Association للسلامة المرورية، إن السائقين الذين يقررون تخطي إشارة الضوء الأحمر، في حين أنهم يملكون خيار التوقف بأمان، فإنهم بذلك يعرضون أنفسهم وغيرهم من مستخدمي الطريق للخطر بهذا القرار المتهور، كما تُظهر البيانات أن عدم الالتزام بإشارات المرور يمثل تحديًا للسلامة المرورية، ويجب على الجميع في مجال السلامة على الطرق العمل على تغيير السلوك وتحديد التدابير المضادة الفعالة.

على الجانب الآخر، فإن معهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة (IIHS) يؤكد أنه بتثبيت كاميرات لمراقبة السيارات التي تتخطي الإشارة الحمراء، يمكن أن يبتعد السائقين عن هذا السلوك الغير قانوني.

قالت نائب الرئيس للبحوث في IIHS، جيسيكا سيتشينو، إن تزيد الكاميرات من احتمالات الإمساك بالمخالفين، إن تطبيق فكرة استخدام الكاميرات لرصد المنتهكين لقواعد المرور هي وسيلة مجربة للحد من تجاهل إشارات المرور وتخطي الضوء الأحمر، وإنقاذ الأرواح.

على الرغم من أن استخدام الكاميرات هي بالتأكيد فكرة جيدة للغاية، إلا أن مؤسسة American Automobile Association تعتقد أن التغييرات في سلوك السائق مهم أيضًا.