الجمعة 10 يوليه 2020...19 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

خبير يكشف أسباب الارتباك في قطاع السيارات بمصر

سيارات
صورة أرشيفية

آية أحمد

كشف خبير في مجال السيارات أن تراجع سعر الدولار في الفترة الأخيرة بشكل متكرر أدى إلى حالة من الارتباك في قطاع السيارات في مصر وبين الشركات والتوكيلات.

المشكلة ازدادت بإلغاء الجمارك على السيارات التركية بداية العام الجاري مما زاد من ارتباك التوكيلات بخصوص السياسات السعرية في ظل تخفيض المنافسين لأسعار سياراتهم.

وأشار الي أن هذه التغييرات مهما كان حجمها محدود ولا يقارن بالتغيير الأكبر الذي حدث في نهاية عام 2016 مع تحرير سعر الجنيه وارتفاع اسعار أغلب السيارات الي الضعف أو أكثر. 

 وأكد أن كل شركة سيارات تقوم بعمل دراسات موسعة للسوق، وبناء على هذه الدراسة تقوم بتحديد أسعار سياراتها، وأن هذا الأمر تقوم به كل شركة في الطبيعي مرة واحدة في العام.

فيات كرايسلر تطور إنتاج السيارات الكهربائية

وأشار إلى أن التراجع المستمر في سعر الدولار بصورة متقاربة ومتتالية جعل الشركات تدرس مسألة تسعير السيارات بصورة متتالية وتقريبًا بصورة شهرية من أجل مواكبة المنافسة في السوق، موضحًا أن شركات السيارات تعيش في حالة قلق مستمر من عملية تخفيض سعر الدولار التي تجعلهم في حالة ارتباك دائم وعدم قدرة على وضع خطة موحدة للأسعار.