السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

شريف عبدالعليم يكتب: الصمت لغة العظماء

صحافة المواطن
شريف عبدالعليم

الكاتب


 الصمت أحيانا قد يكون سيد اللغات، فلا تجرح من حاول جرحك، دعه يفعل ما يشاء والتزم الصمت، ولا تشوه ماضيك الجميل فالحب أخلاق، الصمت أقوي من الكلام، والانكسار يقوي العقل والقلب.

اتهموني بالغرور لصمتي، اتهموني بالضعف لصمتي، اتهموني باللامبالاة لصمتي، اتهموني بالخبث لصمتي، اتهموني... اتهموني... اتهموني، لكن علمني كبريائي أن أذل من أمامي بسكوتي، بنظراتي، بابتسامتي، بدون أن أتكلم أو أنطق بحرف فصمتي قادر على تعذيبهم.

وقال الله عز وجل لسيدنا محمد "ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون" ورحم الله نفسا سمعت ما يؤذيها فصمتت وفوضت أمرها إلى الله، وسلاما على الصامتين بالأرض محدثين السماء، وسلاما على الطيبين الذين يحملون قلوبا لا تليق بهذا العالم السيئ..!!