السبت 24 أكتوبر 2020...7 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

الدكتور أحمد إسماعيل يكتب: القاتل الصامت ...بأيدينا نحرق خزائن الأرض

صحافة المواطن 26092cf0-39c4-4104-a97a-9d7ae59c71df
الدكتور أحمد إسماعيل

عند أهل الطب يقولون أن اضطراب الضغط هو القاتل الصامت. نفس الاسم الذي يطلقونه علي مرض السكري، أما عندنا نحن المهتمين والمهمومين بقضايا الغذاء و الزراعة والبيئة فنعرف من هو القاتل الصامت للحاضر والمستقبل. اضافة اعلان


القاتل الذي يقوض كل جهود التنمية ويفقد الامل في مستقبل أفضل ، ويضع الاوطان في دوائر الخطر أكثر من أي حروب او أزمات ، هذا القاتل الصامت يا سادة هو (التصحر) .

سواء كان ينتج بفعل الطبيعة والتغيرات المناخية وغيرها ومصر تحت وطأة كل هذه الظروف، حيث تقع بلادنا في حزام الأراضي الأشد جفافا وقحولة في العالم ، أو كان هذا التصحر بفعل البشر ، وأشد هذه الصور هو التعدي علي الأراضي الزراعية وإهدار الموارد الطبيعية .

القاتل الصامت ليس اسما اطلقه المتخصصون للتهويل أو التخويف، ولكن هذا ما أعلنته الأمم المتحدة من خلال الاتفاقية الدولية للأمم المتحدة لمكافحة التصحر عندما وصفت التصحر بأنه (القاتل الصامت).

أرجو ألا نلوم علي قيادتنا السياسية عندما تتصدي لهذا الملف بكل الحزم حتي وان كانت الآليات غير متوافقة مع رغبات البعض ، فهذا الملف جبنت أنظمة كثيرة أن تتصدي له حفاظا علي شعبيتها وكان هذا علي حساب حاضرنا ومستقبل أبنائنا.

التصحر خطر ، والتعدي علي الاراضي المنتجة هو حرق لخزائن الغذاء في بلد وصفه الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم بـ "خزائن الأرض"، فلا تلوموا علي الرئيس فهو يدرك تماما حجم الخطر من واقع الارقام، ويكفي أن نقول أن اقل التقديرات أشارت إلي فقدان مصر ما يزيد عن ثلاثة ونصف فدان كل ساعه عند استمرار التعدي علي الأراضي الزراعية بالبناء.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟