الخميس 13 أغسطس 2020...23 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

كوابيس الرئيس مرسى !!

ساخرون

محمود عبدالحليم


ليل داخلى
المكان.. قصر الرئاسة 
المشهد الأول.. (مكتب الرئيس)
مرسى يذهب ويعود يضع يده على مؤخرة رأسه ويصرخ "وجدتها وجدتها"
يدخل مدير مكتبه مسرعا ويسأله "فيه حاجة فخامتك؟"
مرسى: مش عايز حد يزعجنى، أى حد حتى لو كان مين، ويفكر، ماعدا الشاطر
مدير مكتبه: والمرشد؟!
مرسى مشيرا بيده: أى حد واقفل الباب
بعد مرور ساعة يرن الجرس ثم يأتى مدير مكتبه: أمر فخامتك
مرسى: كام سواق فى القصر؟
مدير مكتبه: حوالى 52 سواق
مرسى: هات سواق يكون أمين وكويس وابن حلال ويعرف شوارع مصر وحواريها يعنى واحد مدردح
مدير مكتبه: يبقى مفيش غير أمين.. سواق ولعة نار
مرسى: الله اسم جميل واضح إنه اسم على مسمى هات أمين
اضافة اعلان
يدخل أمين: اللهم اجعله خير الراجل ده عايز منى إيه؟
مرسى: تعال يا أمين.. "ضاحكا" انت خايف ولا إيه؟
السواق أمين متهتها: أبدا يا فخامتك
مرسى: بص يا أمين أنا عايز ألف مصر كلها من غير ما حد يعرفنى.. إزاى يا بطل؟
أمين: يا نهار أسود.. طب إزاى بس؟.. يا فخامتك فيه سواقين أحسن منى بكتير
مرسى مكشرا: إيه.. هو أنا بهرج معاك؟.. نفذ الأمر
أمين: حاضر فخامتك.. تروح فين؟
مرسى: أمال انت لازمتك إيه؟.. أنا عايز أتفقد أحوال الرعية
أمين همسا: رعية إيه؟.. هو بقى فيها رعية؟.. حاضر فخامتك
مرسى منشكحا: توكلنا على الله

المشهد الثانى
خرجت سيارة عادية وفى أول شارع أحد سائقى سيارة ملاكى يقول "خلى بالك من مرسى"
مرسى غاضبا: ده عرف إزاى؟.. أكيد انت قولتله
أمين: أبدا.. ده سيم فى الشارع
مرسى: يعنى إيه؟
أمين: طيب أقوله إيه ده بس يا ربى؟.. يا معين نجينى يا رب
مرسى: ادخل يمين
أمين: حاضر
الشارع مزدحم جدا الركاب مع السائقين: منك لله يا مرسى
مرسى: طيب دول عرفوا إزاى؟
أمين: يا فخامتك والله ما حد عرف حاجة خالص "همسا" دول لو عرفوا هيقطعونا.. يا خراب بيتك يا أمين الله يرحمك روحت فطيس فى المشوار الأسود ده

المشهد الثالث
مرسى: وقف شوية هنا (جاءت الوقفة بجوار محطة بنزين)
نزل أمين: يا نهار أسود إيه الزحمة دى؟.. حسبى الله ونعم الوكيل فى اللى كان السبب
مرسى: طبيعى، فى الدول الأوربية أكتر من كده ومفيش حد يقدر يتكلم
رجل فى الأربعين من العمر: مساء الخير
مرسى: وعليكم السلام
أمين: ليه الزحمة دى يا باشا؟
الرجل: يا سيدى الحكومة الفاشلة ومرسى الفاشل وصّلوا مصر إلى هذا الحد
مرسى: يا سيدى الموضوع عالمى على فكرة
الرجل الأربعينى: سبحان الله ده انت شبه مرسى بالظبط
مرسى غاضبا: وماله الريس؟
الرجل: تعرف لو حد فكر إنك مرسى هتاخد علقة زى شجرة الدر بالقباب
مرسى غاضبا جدا: ماله مرسى يا أستاذ؟
الأربعينى: عايز تعرف ماله ياعم؟.. حاضر" بصوت عال جدا" مرسى هنا يا رجالة
كتل من البشر وهات يا ضرب والسواق الأمين هرب وساب مرسى ينضرب
مرسى: لا عيب أنا الريس بلاش ضرب النضارة هتتكسر ورجلى يا بنى عيب آه يا وسطى آه يا رجلى حرمت أطلع من القصر تانى
أم أحمد تقوم مفزوعة: مالك يا ريس؟
يصحى والعرق يتصبب على جبينه: هو ده كان حلم؟ الحمد لله.. ده أنا أخدت حتة علقة!!
أم أحمد: فين؟
مرسى: فى محطة بنزين
أم أحمد: وانت إيه اللى موديك عند البنزين؟
مرسى: أنا قلت أتفقد أحوال الرعية
أم أحمد: معلهش
مرسى: واللى حارق دمى يا أم أحمد، السواق أمين اللى سابنى وهرب، آه يا ضهرى
أم أحمد: بعد كده خد واحد أمين معاك
مرسى: تانى أمين؟.. وينادى على مدير مكتبه: هات السواق أمين
مدير مكتبه: فخامتك مفيش سواق عندنا اسمه أمين
مرسى: نعم؟.. حتى أمين طلع حلم؟.. توبة أخرج كده تانى بلا رعية بلا بطيخ على رأى الشاطر