الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

كابتن ماجد يكتب: فلوس بيراميدز

ساخرون 920202219407341833104
كابتن ماجد

كل أندية العالم لها موارد مالية من خلال أنشطتها التي تقوم بها.. بعض الاندية تعتمد في مواردها على بيع وشراء اللاعبين سواء من قطاعات الناشئين أو حتى الفريق الأول.. وبعضها يعتمد على نجومه الكبار الذين يجذبون له الشركات المنتجة للسلع بأنواعها التي تقوم بترويجها من خلال التعاقد مع هؤلاء النجوم لعمل اعلانات.. اضافة اعلان


بعض الاندية تعتمد في مواردها على الشركات الراعية التي تضع اعلانها على تيشيرتات وشورتات وشرابات وأحذية اللاعبين.. والبعض الآخر يعتمد على الإشتراكات السنوية التي يدفعها اعضائه

كل هذا نعرفه ونفهمه جيدا.. لكن الغير مفهوم والغير معروف هو من أين يأتى نادي بيراميدز بكل هذه الأموال التي يغدق بها على اللاعبين بهذه الطريقة المستفزة التي غيرت موازين بيع وشراء اللاعبين في مصر وهو النادي الذي يفتقد لكل العناصر التي ذكرناها في السطور السابقة

الآن أصبح لاعبى الأهلي والزمالك الغير مرغوب فيهم معظمهم معارون للأندية الاخرى لأنه ببساطة لا توجد اندية تشترى لاعبين سوى نادي بيراميدز الذي لا يمتلك جماهير حتى نقول أن امواله تأتى من التذاكر أو حقوق البث التليفزيونى أو حتى الإشتراكات السنوية 

أسئلة ليس الهدف منها التشكيك في أموال بيراميدز والعياذ بالله.. وإنما هي محاولة للفهم.. فأنا ككابتن ماجد نفسى افهم.. ولا أظن أن هذا سيعيبنى أو يعيب النادي أو يعيب جماهير النادي إن وجدت!

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار التراجع في معدلات الاصابة بكورونا الفترة القادمة ؟