الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

إسماعيل ياسين في جنينة الحيوانات: أعوذ بالله من هذا الذي أراه

ساخرون

يحررها: حسن شاهين


ياااااااحلاوة الغباوة يا جمال الانشكاح.. اسكتى يا شلاضيمى والنبى.. وبلاش تحكى عن اللى راح.. دا أنا في غاية الانزعال.. آه والنبى أنا زعلان من أولئك الناس.. ومن عمايل هؤلاء الناس.. وشلاضيمى بقت أكبر من شلاضيم النسناس.

يعنى ينفع يا أيها البشر ونحن نحتفل بشم النسيم نقوم نعكنن على الحيوانات اللى حيلتنا ونسود عليهم عيشتهم؟!.. دا حتى إحنا ضيوف عليهم!
اضافة اعلان
يعنى مش كفاية إنهم مستحملين ريحة الرنجة والفسيخ التي تأتيهم من كل اتجاه.. نقوم كمان نسيب بواقى الأكل ونروح نأنتخ في البيوتات؟!.. طب أبوكوا السقا مات..

دا أنا نفسى اللى بُقى أوسع من ملعب النادي الأهلي لا ممكن أعمل كدا.. لا ممكن أعكنن على الحيوانات في عيد الربيع
فما كل تلك الروائح الجهنمية؟! إيه ريحة الفسيخ المنتنة دي.. دا أنا هتخنق يا عالم.. فما بالك بالحيوانات.. دى ممكن تموت بإسفكسيا الفسيخ.. عموما متشنكرين.. وكل سنة وأنتم طيبين..

دا أنا محتار مين هو الحيوان.. اللى بيستقبل ويستحمل.. ولا اللى بيفرح ويعكنن على غيره من مخلوقات الله..
يا ناس يا متأففة.. لازم تعرفوا أن جنينة الحيوانات دى مزار سياحي.. وليست طبلية نروح ناكل عليها ونمشى.. آه يا بُقى إننى تعبتُ من الكلام!

البنى حيوان والبنى آدم.. الاتنين حكايتهم فلقانى.. مين منهم قولولى يا عالم.. حقه يتفرج عالتانى؟!
أنا أعرف مليون إنسان.. وأمورهم دى هتجننى.. لو قلت دا شبه الحيوان.. أخاف الحيوان يزعل مني.. والبنى آدمين دول مش شاطرين غير في التقليد العمياني..

آدى مثلا حيوان ومخطط.. وأفندى شيك قد القول.. الشاطر فيكم يعرفلى.. مين الحيوان مـ الاتنين دول؟!
وآدى الدبة الحلوة البيضة.. رغم الحبسة لكن حُرة.. كل اللى شافها ولو مرة.. هيتوه ما بينها وبين اللى بره..
وآدى فيل على ضهره أطفال.. والفيل حكايته مفهومه.. وآدى راجل شايل أولاده.. والفرق ما بينهم زلومة..
آدى الحيوان والبنى آدم.. وآدى التقليد العميانى.. مين منهم بالذمة يا عالم.. حقه يتفرج عالتانى؟!!