الخميس 6 أغسطس 2020...16 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

إسماعيل ياسين في القهوة: يااااااا صلاة النبى أحسن

ساخرون إسماعيل ياسين
إسماعيل ياسين



آه يانى يا سمعمع.. أنا إيه ياخويا اللى جابنى هنا.. لا والنبى مش هي دى القهوة اللى انا كنت مستنيها تفتح.. آه يانى يا أنفُخى التي تكاد أن تخرج من أدمُغى.. قهوة إيه وهباب إيه يا سمعمع.. وإيه كوباية الشاى دى كمان.. ياترى ويا هل ترى متعقمة أم أن هذا اللوح بيشتغلنى.. والنبى ياخويا الشاى بتاعك ليس له طعم ولا رائحة طالما أنت واقف مستلوح كدا بتزغرلى علشان اشرب بسرعة وأقوم من على الكرسى.. طبعا سيادة القهوجى ملتزم بالـ25% وعايز يقومنى بفارغ الصبر.. فالدخول للقهوة بقى بالدور وبالواسطة والمحسوبية
اضافة اعلان

آه يا شلاضيمى يانى يا ماماااا.. يا ترى الراجل اللى قاعد قصادى دا وجهه اصفر ليه.. ولماذا يبرقلى هكذا.. يكونش عنده كورونا؟!.. أم أنه يشك في أننى أنا اللى عندى كورونا.. الحقنى والنبى ياعم الكوفيد وخدنى من هنا.. إننى أشعر بالإنعياى.. آه والنبى ياخويا أنا عيان وحاسس بسخونة بتسرى في شلاضيمى.. ياااااااصلاة النبى أحسن.. وإيه دا كمان؟!.. أمين شرطة بيمر على المقاهى.. لااااا والنبى.. محسسنى إنى شايل كوفيد 19 في جيبى.. طب فتشنى فتش.. والنبى فتشنى فتش
أنا مش عارف إيه اللى جابنى هنا.. لا دومينو ولا طاولة ولا حتى شطرنج.. فين الشيشة فين السلوم.. فين التفاح فين الزغلول.. هي الناس قاعدة بتراقب بعضها كده ليه

صاحب القهوة بيمر حوالينا وكأنه المفتش كورومبو.. دا بيزغر لنا واحد واحد ولا أدرى لماذا.. آآآأأخ ياما نفسى أدب صباعى جوه عينك.. ياما نفسى أجيب فنجان شاى سخن بيغلى وادلقه فوق نافوخك.. يا راجل يا أجوف يا مجفف.. منفوخ قوى ياخى زى الديك الرومى كدا ليه.. يكونش انت بس اللى صاحب قهوة؟!

إننى سأرحل ولن أعود إلى القهوة أو أي مكان إلا بعد أن تنقشع الكورونا.. تفتحوها 25% أو حتى 50% أنا لن أخرج من بيتى.. وتحيا القعدة مع المدام ويحيى الشاى من إيدها.. سلامو عليكووووووووووووووو.