الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

3 أسباب ترعب إسرائيل حال إعلان ترامب لـ " صفقة  القرن"

خارج الحدود
صفقة القرن

أحمد علاء

تتأهب دولة الاحتلال إلى ما سيعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الأسبوع، بشأن الملف الفلسطيني الإسرائيلي، خاصة بعدما كشفت مصادر دبلوماسية بواشنطن أن  ما سيقدم  به ترامب هذا الأسبوع هو اعتراف الإدارة الأمريكية بـ"الأمر الواقع" وبـ"ضم الأراضي الفلسطينية تحت سيادة الاحتلال للحاجة الأمنية لإسرائيل، وهو الأمر الذي سوف يعقبه عدة اجراءات فلسطينية من شانها ان تثير مخاوف دولة الاحتلال.

رفع حالة التأهب

من المتوقع ان تشهد الجبهة الفلسطينية الإسرائيلية حالة من التصعيد فور اعلان ترامب المزمع يوم الثلاثاء المقبل لما له من رفض فلسطيني كبير، وهو الأامر الذي استدعى الجيش الإسرائيلي الي رفع حالة التأهب القصوى في صفوفه بالضفة الغربية استعداد لمواجهة أي رد فعل فلسطيني على إعلان صفقة القرن ، حيث دفع الجيش الإسرائيلي بـ 6 كتائب عسكرية على أهبة الاستعداد للتدخل حال تدهورت الأمور بالضفة  إثر غضب فلسطيني محتمل.

بعد تصريحات نتنياهو.. خطة "سلام ترامب" خالية من "السلام"

حل السلطة الفلسطينية

أحد ابرز القرارات العقابية التي  تتخذها السلطة الفلسطينية بحل نفسها، وهو الامر الذي لوح به  المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينه كرد على الخطة الأمريكية المرتقبة للسلام مع دولة الاحتلال، مؤكدا علي ان القيادة الفلسطينية ستعقد اجتماعات داخلية على كافة المستويات لبحث الموقف عند طرح صفقة القرن الأمريكية. وقال أبو ردينة، إنه "سيتم بحث كافة الخيارات بما فيها مصير ومستقبل السلطة الفلسطينية على أن يكون أي قرار متخذ مدعوم عربياً ودولياً لرفض أي استهداف للحقوق الفلسطينية".وحذّر أبو ردينة أي جهة مع التعاطي مع الخطة الأمريكية "لما تحمله من إلغاء لملفات القدس واللاجئين والحقوق الثابتة للفلسطينيين والانتباه للتداعيات الخطيرة التي ستحل على المنطقة بأسرها".

الانسحاب من أسلو

من أبرز الاجراءات التي قد تلجأ اليها السلطة الفلسطينية حال اعلان ترامب لـ "صفقة القرن"، الانسحاب من اتفاقية أوسلو-ا لتي تحدد العلاقة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية- ، حيث  قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات: "خطواتنا للرد على إعلان صفقة القرن تتمثل بإعلان تنفيذ قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير وأبرزها إعلان انتهاء المرحلة الانتقالية"، مضيفاً أن إعلان الخطة سيخلق واقعاً جديداً و"يحوّل الاحتلال من احتلال مؤقت إلى دائم".