الإثنين 28 سبتمبر 2020...11 صفر 1442 الجريدة الورقية

250 نائبا في البرلمان الأوروبي يطالبون بتصنيف الحرس الثوري كتنظيم إرهابي

خارج الحدود
البرلمان الأوروبي

علي رجب


أصدر 250 نائبا في البرلمان الأوروبي بيانا مشتركا دعوا فيه إلى تصنيف الحرس الثوري الإيراني تنظيمًا إرهابيًا انطلاقًا من قضايا تخص حقوق الإنسان في إيران.
اضافة اعلان

وقال الأعضاء في بيان: "نعلن اليوم دعم 265 عضوا في البرلمان الأوروبي لبيان مشترك حول حقوق الإنسان في إيران، وزملائي الذين وقعوا هذا البيان هم من جميع المجموعات السياسية والاتجاهات في البرلمان الأوروبي، أنهم يشملون 4 نواب لرئيس البرلمان و23 من رؤساء اللجان والهيئات، ويظهر ذلك بوضوح أنه عندما يتعلق الأمر بمسألة انتهاكات حقوق الإنسان، وقمع النساء والأقليات، ودعم النظام الإيراني للإرهاب، فإننا جميعا متحدون".

وتابع البيان: "أجرى النظام الإيراني مؤخرًا انتخابات رئاسية، في رأينا كانت هذه الانتخابات مزيفة لأنه لم يكن هناك مرشحون للمعارضة والناس لديهم فقط خيار الانتخاب بين العديد من كبار الملالي، حسن روحاني الذي يبدأ ولايته الثانية، ليس معتدلا أو إصلاحيا، وخلال السنوات الأربع الأولى من عمره، كانت إيران في المرتبة الأولى في العالم من حيث حالات الإعدام بالمقارنة بنفوسها".

وأضاف: "لذلك دعونا في بياننا المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان إلى تشكيل لجنة تحقيق بشأن مذبحة السجناء السياسيين في إيران عام 1988، وناشدنا حكوماتنا الأوروبية أن يشترطوا علاقاتهم مع إيران بوقف عمليات الإعدام والتقدم الواضح في مجال حقوق الإنسان وحقوق المرأة".

وأكد النواب شعورهم بقلق بالغ إزاء الدور المدمر للنظام الإيراني في المنطقة، مشيرين إلى أن قوات الحرس الثورى الإسلامية الإيرانية تنشط أساسا في سوريا والعراق ويجب وضعها على القوائم السوداء الدولية.