الأحد 6 ديسمبر 2020...21 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

15 سيدة فى البرلمان السعودى الجديد

خارج الحدود

أ ش أ


يجرى حاليًّا إنجاز المراحل النهائية لحفل افتتاح أعمال الدورة السادسة لمجلس الشورى السعودى (البرلمان) المقررة خلال شهر فبراير القادم.
اضافة اعلان

وعلمت صحيفة عكاظ أن قائمة أعضاء مجلس الشورى المقرر إعلانها الشهر المقبل فى دورته السادسة ستضم 150 عضوا بينهم 10 إلى 15 سيدة فى مختلف التخصصات، وأشارت المصادر إلى أن الدورة الحالية (الخامسة) ستعقد آخر جلساتها الرسمية يوم الاثنين بعد القادم الثانى من شهر ربيع الأول المقبل.

وأبلغت مصادر مطلعة صحيفة الشرق السعودية اليوم أن لجنة عليا شكلت من قيادات المجلس تعقد اجتماعاتها حاليا داخل أروقة المجلس لرسم الخطوط العريضة لحفل افتتاح السنة الأولى من أعمال الدورة الجديدة للمجلس، التى ستشهد دخول ومشاركة المرأة كعضو كامل العضوية بعد أن كانت عضوية جزئية مقتصرة على المهام الاستشارية، تنفيذا لقرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وموافقته على توسيع مشاركة المرأة السياسية فى عضوية مجلس الشورى والترشح والانتخاب لعضوية المجالس البلدية التى أعلن عنها العام الماضى.

ويضم المجلس حاليًّا 142 عضوًا من أصل 150 فى بداية تكوينه، وذلك بعد خروج ثمانية أعضاء حيث تم تعيين كل من: نائب رئيس المجلس السابق الدكتور بندر الحجار وزيرًا للحج، ومساعد الرئيس الدكتور عبدالرحمن البراك وزيرًا للخدمة المدنية، المهندس عبدالعزيز التويجرى رئيسا للموانى، الدكتور عبدالله العبدالقادر نائبًا لرئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، الدكتور خليل البراهيم مديرًا لجامعة حائل، الدكتور إسماعيل البشرى مديرًا لجامعة الجوف، والدكتور عبدالرحمن العاصمى مديرًا لجامعة الأمير سلمان، إضافة إلى وفاة العضو عامر اللويحق.

ووفقا لنظام البرلمان السعودى فإنه يراعى عند تكوين المجلس الجديد اختيار أعضاء جدد لا يقل عددهم عن نصف عدد أعضائه، ويشترط فى اختيار عضو مجلس الشورى أن يكون سعودى الجنسية بالأصل والمنشأ، وأن يكون من المشهود لهم بالصلاح والكفاية، وألا يقل عمره عن 30 عاما.