الإثنين 10 أغسطس 2020...20 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

يعالجه أطباء يهود.. صحفي فرنسي: أمير قطر السابق بين الحياة والموت بسبب "كورونا"

خارج الحدود
أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني

كشف كاتب صحفي فرنسي عبر تغريدة عن تدهور الحالة الصحية لأمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني بعد إصابته بفيروس كورونا وما تبعه من دخوله في حالة غيبوبة وموت دماغي.

وقال الصحفي الفرنسي من أصل لبناني نادر علوش صاحب التغريدة المثيرة للجدل بحسب "سبق" السعودية حول حقيقة خبر إصابة أمير قطر السابق بـ"كورونا" التي انتشرت مؤخرًا على مواقع التواصل الاجتماعي: "لقد تحدثت مرتين مع دبلوماسيين أمريكيين في بروكسل وبرلين وقالوا لي في المرتين إن حمد بن خليفة طريح فراش المستشفى في العناية المركزة بسبب فيروس كورونا".

اضافة اعلان
وأضاف: "في آخر مرة تحدثت فيها إليهم أكدوا لي أنه مات دماغيًا مثل حالة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق آرييل شارون".

وتابع أن تفاقم الحالة الصحية للأمير السابق وعدم تعافيه من "كورونا" ترجع إلى خضوعه لعملية جراحية في المعدة قبل فترة علاوة على بدانته وهو ما جعله هشًا للغاية منذ الإصابة بالفيروس التاجي.

وأشار "علوش" إلى أن الأمير السابق يتلقى الرعاية الطبية على أيدي أطباء أمريكيين ، من بينهم طبيبان يهوديان ويحمل أحدهما الجنسية الإسرائيلية.

ووفقًا لمصادر الكاتب الصحفي فقد هرعت الدوحة إلى طلب مساعدة الولايات المتحدة فور تدهور حالة حمد بن خليفة ، وهو الأمر الذي لم تمانعه أمريكا نظرًا للدور الذي لعبته الخطوط الجوية القطرية في إعادة مواطني الدول الغربية العالقين في آسيا بعد أن دعمت الولايات المتحدة وأوروبا إنهاء الحظر الجوي على قطر بسبب المقاطعة.

يُشار إلى أن آخر خبر ورد في وسائل الإعلام القطرية عن أمير قطر السابق يرجع إلى تاريخ 5 فبراير الماضي بعد أن التقط نشطاء مقطع فيديو له وهو يجلس إلى جوار عدد من أحفاده في مطعم سوري بسوق واقف أحد أشهر أسواق الدوحة.