الأحد 27 سبتمبر 2020...10 صفر 1442 الجريدة الورقية

ولد الشيخ: مفاوضات السلام اليمنية بالكويت خطة لمسار سياسي جديد

خارج الحدود
إسماعيل ولد الشيخ أحمد

مصطفى بركات


انطلقت اليوم مفاوضات السلام اليمنية، تحت رعاية الأمم المتحدة في الكويت بهدف التوصل إلى اتفاق على مسار واضح لإنهاء العنف البلاد، وقد حضر الجلسة الافتتاحية معالي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية.

اضافة اعلان
وقال المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أن "خطة العمل المطروحة تشكل هيكلية صلبة لمسار سياسي جديد سوف يساعد اليمن واليمنيين على الاستقرار والعيش بسلام، ولا شك أن التوصل إلى حل عملي وإيجابي يتطلب تنازلات من مختلف الأطراف، أن طريق السلام قد يكون صعبا ولكنه سالك وممكن إذا تحلت الأطراف بحسن النية".

تسعى المباحثات للخروج باتفاقيات ستعيد الأمن والسلام إلى البلاد، وتعزز مؤسسات الدولة وتسرع في التعافي الاقتصادي.

وبهدف توفير بيئة ملائمة للمفاوضات وإتاحة المجال لتوسيع المساعدة الإنسانية، بدأ العمل بوقف الأعمال القتالية في منتصف ليل 10 أبريل وبالرغم من الخروقات المقلقة في بعض المناطق، تفيد التقارير أن ثمة تحسن ملحوظ على الصعيد الأمني، وقد أشاد المبعوث الخاص بالعمل المتواصل للجنة التنسيق والتهدئة واللجان المحلية، وأضاف أن "نجاح وقف الأعمال القتالية والمفاوضات سيتطلب دعما مستمرا ومتماسكا من المنطقة والمجتمع الدولي ككل" كما حث الأطراف على العمل معا وتخطي الفروقات وتقديم التنازلات والسعي لتطبيق آلية عمل ترتكز على قرار مجلس الأمن 2216.

وتوجه المبعوث الخاص إلى المشاركين في الجلسة الافتتاحية للمشاورات مؤكدا أنه "من المستحيل اعادة عقارب الساعة إلى الوراء وتغيير الماضي لكن بالامكان النظر إلى المستقبل وتحسين الواقع، فالمناصب السياسية تضعكم في دائرة المسئولية وأنتم مسئولون عن واقع اليمنيين ومستقبل اليمن، أنظار العالم عليكم وآمال اليمنيين بين يديكم... أن السلام خيار فليكن السلام خياركم".