الخميس 9 يوليه 2020...18 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

وقف إطلاق النار وتظاهرات غير عنيفة.. أبرز مطالب إسرائيل في الهدنة مع غزة

خارج الحدود

مروة محمد


بعد الإعلان عن وقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل، ما زالت الأنباء تتواتر هنا وهناك حول البنود النهائية لهذا الاتفاق والتي كان أخرها تسريبات نقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية صباح اليوم الخميس، وذلك بعد ليلة عاصفة أول أمس تضمنت قصف لقوات الاحتلال لقطاع غزة، ما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن أجزاء من محافظة رفح جنوب قطاع غزة، وردت حماس بإطلاق الصواريخ على إسرائيل.

تسهيلات مقابل مطالب
وقال الإعلام الإسرائيلي نقلًا عن مصادر في قطاع غزة إن حماس تسلمت المقترح الإسرائيلي في إطار اتفاق وقف إطلاق النار والذي يشمل زيادة في عدد الشاحنات التي تدخل قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم؛ وزيادة مساحة الصيد إلى 12 ميلًا وتحسين الكهرباء.

وتأتي هذه التسهيلات في مقابل مطالب إسرائيلية بإنهاء المواجهات الليلية التي تشنها حماس وضمان أن تكون المظاهرة في يوم السبت غير عنيفة، وكانت إسرائيل أصرت أن تشمل مباحثات وقف إطلاق النار وقف حركة حماس جميع أنواع المظاهرات، بما فيها الإرباك الليلي ومسيرات الجمعة، لكن حماس رفضت إملاءات إسرائيل.

واستمرت مباحثات وقف إطلاق النار بين قيادة حماس والفصائل الليلة الماضية حتى الساعة الثانية صباحًا، وحضر اللقاءات ممثلون عن حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية.

وتنتظر إسرائيل في الوقت نفسه رد حماس على تلك المقترحات، مشيرة في الوقت نفسه إلى العثور على مجموعة من البالونات صباح اليوم، حيث تم ربط جسم مشبوه بمنطقة مفتوحة خارج المستوطنة في مجلس إشكول الإقليمي، وتم استدعاء ضابط شرطة إلى مكان الحادث وأكد عدم وجود خسائر.

هدنة لمدة عام
إسرائيل شددت على أن التسهيلات التي ستمنحها لقطاع غزة ستكون مرتبط بأحداث بعد غد السبت لأنها تخشى من مظاهرات السبت التي تتزامن مع ذكرى تظاهرات العودة الفلسطينية، ومن جهة أخرى قالت التقارير العبرية أن حماس قدمت مذكرة تفاهم تتضمن "هدنة" مع إسرائيل لمدة عام.

خدع تكتيكية
ورغم أن إسرائيل تريد أن يستمر وقف إطلاق كما تقول أمام حماس إلا أن تقرير إسرائيلي كشف عن استعدادات سلطات الاحتلال لتظاهرات غدًا السبت التي تتزامن مع ذكرى يوم الأرض وتظاهرات العودة، بأساليب ملتوية من بينها تعليمات بإطلاق النار على المتظاهرين، وكذلك نشر عشرات القناصة واستكمال نشر بطاريات مدفعية على حدود غزة للمرة الأولى منذ عام 2014م.

وأشار تقرير صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أنه من المتوقع أن يشارك عشرات الآلاف من الفلسطينيين في تظاهرات يوم السبت، مشيرة إلى أن الجيش الإسرائيلي يقوم بإعداد خدع تكتيكية للمتظاهرين، وسيتم تدريب القناصة في الميدان على ضرب المتظاهرين على الكاحلين من أجل تقليل عدد الوفيات، ولفت التقرير إلى أن سلطات الاحتلال بدأت في نشر مئات المقاتلين من العديد من الكتائب، وعشرات القناصة من وحدات النخبة والدعم الجوي المكثف، إلى جانب العديد من وسائل المراقبة والتوثيق، وذلك استعدادا لذكرى يوم الأرض غدًا.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أجرى مناقشات أمنية مع رئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي ومدير وكالة الأمن القومي نداف أرجمان ورئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات ومسئولين أمنيين كبار في مقر قيادة الأركان "كيريا" في تل أبيب.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟