الثلاثاء 4 أغسطس 2020...14 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتخطى حاجز 130 ألفا

خارج الحدود كورونا في أمريكا
صورة أرشيفية

كشف إحصاء حديث لوكالة رويترز أن وفيات فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، تجاوزت 130 ألفا، يوم الاثنين، وسط تصاعد حالات الإصابة بمرض "كوفيد 19" الذي تحول إلى جائحة عالمية.

وتشكل هذه الأرقام ضغطا على الرئيس دونالد ترامب الذي يسعى إلى إعادة فتح الاقتصاد الأمريكي في أقرب وقت ممكن، لتقليل التبعات الناجمة عن الإغلاق وتشديد الإجراءات الوقائية.

واستمر المعدل الإجمالي للزيادة في الوفيات بالولايات المتحدة في الانخفاض على الرغم من ارتفاع أعداد حالات الإصابة إلى مستويات قياسية في الأيام القليلة الماضية.

وفي وقت سابق، قال ترامب إن ارتفاع عدد الإصابات بجائحة كوفيد 19 ناتج عن زيادة الاختبارات التي تجريها الولايات المتحدة للكشف عن فيروس كورونا، وعاد مرة أخرى ليصف فيروس كورونا بأنه "فيروس الصين"، رغم ما تثيره هذه الصفة من انتقادات واتهامات بـ"العنصرية".

وقال ترامب في تغريدة على حسابه على موقع تويتر: "ارتفاع حالات الإصابة بـ’فيروس الصين‘ الجديد يعزى لسبب إجراء الاختبارات المكثفة، فالوفيات انخفضت لكن أعدادها ثابتة".

وأضاف: "يجب على وسائل الإعلام التي تبث الأخبار الكاذبة أن تبلغ عن ذلك الأمر، وأن أرقام الوظائف الجديدة تسجل أرقامًا قياسية!".

وأكد الرئيس الأمريكي على أنه يجب محاسبة الصين على تقاعسها عن احتواء المرض، مشيرا إلى أنه إنه سيكون لدى الولايات المتحدة لقاح أو علاج للفيروس "قبل فترة طويلة" من نهاية 2020.

اضافة اعلان

ولقيت تغريدة ترامب انتقادات من قبل المتابعين له بسبب مدلولاتها العنصرية والعرقية.

وخلال الكلمة التي ألقاها في البيت الأبيض بمناسبة عيد الاستقلال السبت، قال دونالد ترامب: "إن 99 في المئة من حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة غير ضارة تماما".

من جهة أخرى، دعا رئيس إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، ستيفن هان، إلى اتخاذ خطوات عاجلة لوقف تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة.