الأربعاء 5 أغسطس 2020...15 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

وزير خارجية بنجلاديش: ارتفاع وتيرة الإرهاب يهدد مستقبل الأمة الإسلامية

خارج الحدود
منظمة التعاون الإسلامي

وكالات


قال وزير خارجية بنجلاديش "أبو الحسن محمود على" اليوم، إن الدورة الحالية لمنظمة التعاون الإسلامي ستتمكن من التعامل بجدية ومصداقية مع العديد من الأمور والصراعات التي تعانيها الدول الإسلامية.
اضافة اعلان

وأضاف أبو الحسن، على خلال الجلسة الافتتاحية للدورة ال(42) للاجتماع الوزاري لدول منظمة التعاون الإسلامي في الكويت، أن بلاده عبرت عن موقفها فيما يتعلق بالحفاظ على وحدة وأمن اليمن "وستقوم بدعم اليمن في كافة الميادين لإعادة الاستقرار لها بعيدا عن التطرف وعدم التسامح لاسيما من قبل الكيانات التي تسعى إلى ذلك في المنطقة".

وأعرب وزير خارجية بنجلاديش، عن تطلعه للوصول إلى وضع وموقف سلمي موحد حول هذه القضية، مبديا قلقه تجاه زيادة وتيرة الإرهاب وعدم التسامح وهو ما يهدد مستقبل الأمة الإسلامية.

وذكر أبو الحسن أن "الأعمال الجبانة التي تقوم بها الجماعات الإرهابية عبر قتل الأطفال والقيام بالعديد من التفجيرات والأعمال السيئة باسم الإسلام تعطي المجتمع الدولي صورة سيئة عن الإسلام والمسلمين مما سيؤدي في نهاية المطاف للاضرار بنا جميعا".

وأكد وزير خارجية بنجلاديش، على أن جهود المسلمين على مدى القرون الماضية تصدت لهذه الجماعات الإرهابية مؤكدا استعداد بلاده للتعاون مع الدول الأعضاء لتحديد الإجراءات والتدابير اللازمة لمواجهة هذه الجماعات.

وأعرب عن تقديره لجهود النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور اياد مدني في سبيل تعزيز التعاون المشترك للمنظمة ودولها الأعضاء في إطار عقد العديد من الاجتماعات والمؤتمرات التي تضم كذلك القيادات الدينية والسياسية.

وأوضح أن المنظمة تحتاج إلى تعزيز تواجدها وتعاونها مع المنظمات الدولية في سبيل تعزيز العمل ضمن إطار التسامح نبذ الإرهاب.

استطلاع رأى

هل تتوقع وصول إصابات كورونا إلي صفر في الأيام المقبلة؟