الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

وزير خارجية بريطانيا يعلن عن 3 حزم جديدة لدعم مصر

خارج الحدود
وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون

زينب غريان


زار، أمس السبت، القاهرة، وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، وذلك لتأكيد دعم المملكة المتحدة لمصر، وأعلن عن 3 حزم جديدة من الدعم لمصر، تركز على الاقتصاد والتعليم وريادة الأعمال.
اضافة اعلان


وتعتبر زيارة جونسون لمصر هي الأولى له، لكنها استكمال لسلسلة الزيارات التي قام بها كل من وزير الدفاع بالمملكة المتحدة، ووزير شئون الأمن، والمبعوث التجاري البريطاني الخاص.


والتقى وزير الخارجية البريطاني خلال زيارته بالرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزير الخارجية المصري سامح شكري، وبحثوا مجموعة من القضايا مثل الدعم البريطاني للاقتصاد المصري بما في ذلك العمل المشترك في مجال أمن الطيران والحملة العالمية لمكافحة الإرهاب، والعمل على حل الصراعات في المنطقة خاصة في ليبيا وسوريا.


وعبر جونسون عن رؤيته لكون حقوق الإنسان والمجتمع الحر أساس للاستقرار والنمو الاقتصادي، وذلك حسب الصفحة الرسمية للسفارة البريطانية بالقاهرة على فيس بوك، والتي نقلت عنه قوله: "إن المملكة المتحدة صديق لمصر منذ فترة طويلة، لقد عقدت اجتماعات إيجابية مع الرئيس السيسي ووزير الخارجية سامح شكري".


وأضافت: "المملكة المتحدة ومصر لديهما العديد من المصالح المشتركة، والمملكة المتحدة هي الشريك الاقتصادي الأول لمصر ونحن حلفاء أقوياء ضد الإرهاب والأفكار المتطرفة، وإنني أتطلع إلى مواصلة تعزيز العلاقة الوثيقة بين بلدينا".


كما وضع وزير الخارجية البريطاني والرئيس السيسي اللمسات الأخيرة على اتفاق إعلان مشترك بشأن ضمان قرض يبلغ 150 مليون دولار لمصر، الذي سوف يُقدم من خلال وزارة التنمية الدولية البريطانية بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية لمساعدة مصر في إكمال برنامجها للإصلاح الاقتصادي.


ويشكل الاتفاق الأخير جزءا من حزمة تشمل أيضا 18 مليون دولار لتمويل الخبرة الفنية للحكومة المصرية لضمان حماية الفئة الأكثر احتياجا في المجتمع.