الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

وزير برازيلي يدعو لقتل جماعي للسجناء أسبوعيا

خارج الحدود
صورة أرشيفية

أحمد علاء


قدم وزير الشباب البرازيلي استقالته، عقب تصريحاته بشأن مقتل عدد من النزلاء، في أعمال شغب، بأحد السجون.

وبحسب شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية، فإن الوزير برونو جوليو، قدم استقالته، بعدما صرح بأن المزيد من نزلاء السجن، كان يجب أن يقتلوا، وأنه يجب أن تجري عملية قتل جماعي للسجناء أسبوعيا.
اضافة اعلان

كما ذكر أن مشكلة عمليات القتل بالسجون، هي أنه لا يوجد عدد كاف منهم.

وقُتل ما لا يقل عن 31 سجينا، أمس الجمعة، في شمال البرازيل، وانتزعت أعضاء بعضهم، كالقلب والأحشاء، بعد عملية القتل، التي قامت بها أكبر عصابة بالبلاد.

وجرت تلك المجزرة بعد أيام فقط من مقتل 60 نزيلا، خلال أعمال شغب بسجنين آخرين في ولاية مجاورة، ما صعد المخاوف من احتمال انتشار العنف في شوارع المدن الرئيسية أيضا، وسط تنافس العصابات؛ للسيطرة على الأحياء الفقيرة، وداخل السجون.