السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

وزير الداخلية الألماني يدافع عن قانون الهجرة الجديد

خارج الحدود

DEUTSCHE WELLE


رفض وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، انتقاد صدر من عدة ساسة معارضين للمشاورات بشأن القانون الخاص بهجرة العمالة المتخصصة.

وقال زيهوفر لشبكة التحرير الصحفي بألمانيا نشرتها اليوم الأربعاء (الخامس من يونيو 2019) "اعتمدنا القانون بالفعل قبل عيد الميلاد (الكريسماس)"، لافتا إلى أن الأوساط الاقتصادية بحاجة ملحة لقانون هجرة خاص بالعمالة المتخصصة.

يذكر أن مجلس الوزراء الألماني اعتمد خلال الستة أشهر الماضية عدة مشروعات قوانين بشأن هجرة العمالة المتخصصة والسماح بإقامة مؤقتة لطالبي اللجوء المرفوضين الذين لديهم عمل وكذلك بشأن المخصصات المادية لطالبي اللجوء وتحسين نسب نجاح عمليات الترحيل.

ومن المحتمل أن يتم التشاور بعد غد الجمعة في البرلمان الألماني "بوندستاج" بشكل نهائي بشأن هذه الحزمة من التشريعات. ولكن كثير من ساسة المعارضة أعربوا عن استيائهم من سرعة الوتيرة التي يتم من خلالها التشاور بشأن هذه المقترحات التشريعية الخاصة بالهجرة واللجوء.

وأشادت السياسية بالحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا، أندريا ليندهولتس، بحزمة الهجرة الخاصة بالائتلاف الحاكم بصفتها إشارة واضحة، وقالت: "إننا نرسل الإشارة، بأن طلبات اللجوء التي لا أمل فيها لا تستحق العناء".

وأضافت السياسية الألمانية البارزة التي ترأس لجنة الشئون الداخلية بالبرلمان الألماني "بوندستاغ" لصحيفة "باساور نويه بريسه" الألمانية في عددها الصادر اليوم: "إننا نوفر طرقا جديدة للعمالة المتخصصة؛ لأن اقتصادنا المتقادم في العمر بحاجة لهجرة عمالة متخصصة، وبالأحرى ليس لأكاديميين فقط... فضلا عن ذلك إننا نشدد الوسائل الخاصة تنفيذ إلزام الرحيل لطالبي اللجوء المرفوضين، من خلال القانون الخاص بالإعادة المنظمة".

هذا المحتوى من موقع دوتش فيلا اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل

اضافة اعلان