الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

وزير الخارجية يجري جلسة محادثات مطولة مع نظيره الروسي في موسكو

خارج الحدود

أحمد كحيل


قال المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن الوزير سامح شكري أجرى خلال زيارته الحالية إلى موسكو جلسة محادثات مطولة مع نظيره الروسي "سيرجي لافروف"، تناولت كافة جوانب العلاقات الثنائية والأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.اضافة اعلان


وأوضح أبوزيد أن المحادثات عكست العلاقات المتميزة بين البلدين، والحرص المتبادل على تعزيزها وتطويرها في كافة المجالات، بالإضافة إلى الاهتمام المتبادل بتنسيق المواقف وتبادل التقييم بشأن الأزمة السورية والأوضاع في ليبيا، واليمن، والقضية الفلسطينية.

وفيما يتعلق بموضوع استئناف السياحة الروسية إلى مصر، أعرب وزير الخارجية الروسي عن امتنانه للتعاون القائم بين الجانبين المصري والروسي على مستوى الأطقم الأمنية والفنية، وتطلع بلاده إلى استئناف حركة السياحة والطيران إلى مصر فور الانتهاء من مراجعة مذكرة التفاهم المقترحة من الجانب المصري، والتي تشمل كافة الإجراءات التي اتفق عليها الجانبان على المستوى الفني.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن المحادثات تناولت بشكل تفصيلي تطورات الأزمة السورية، والقرار الروسي الأخير بسحب العناصر العسكرية الرئيسية لروسيا من سوريا، وسبل توفير الدعم المطلوب للمحادثات السورية ــــ السورية تحت رعاية الأمم المتحدة.

كما تناولت المحادثات الوضع في ليبيا، وأهمية توفير الدعم الدستوري لحكومة الوفاق الوطني الليبية، لتمكينها من أداء مهامها والوفاء بالتزاماتها المختلفة، فضلًا عن مناقشة المقترحات المطروحة لاستئناف عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني الإسرائيلي، بما في ذلك المقترح الفرنسي بعقد مؤتمر دولي للسلام.

وشملت محادثات الوزيرين جهود مكافحة الإرهاب، والتنسيق في الأمم المتحدة على ضوء عضوية مصر في مجلس الأمن، والرغبة المصرية الروسية المشتركة في تنسيق المواقف في القضايا الإقليمية والدولية.