الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

وزير الخارجية الأمريكي: استراتيجيتنا طرد إيران من سوريا

خارج الحدود
مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي

وكالات


أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن جزءًا من إستراتيجية واشنطن الشاملة في الشرق الأوسط تهدف إلى طرد إيران وقواتها وميليشياتها من سوريا.

ورد بومبيو خلال كلمة له في جلسة للكونجرس الأمريكي حول بحث ميزانية وزارة الخارجية، على قلق أعضاء الكونجرس بشأن انسحاب أمريكا من سوريا وإمكانية تعزيز نفوذ إيران هناك، بالقول إن استراتيجيتنا صممت بشكل تمنع حدوث هذا الأمر.

وأضاف: "نحن نعمل مع جميع الحلفاء لكي لا تؤدي الأمور في سوريا إلى تقوية إيران وروسيا هناك.. هذه إستراتيجية شاملة".

ودافع بومبيو عن سياسات إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، تجاه موسكو، موضحًا أن إدارة أوباما هي المسئولة عن التحديات التي تواجهها إدارة ترمب، حيث إن الأولى دعت الروس إلى دخول سوريا وهذه هي الحقيقة.

وقُتل سبعة أشخاص على الأقل، من قوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها، جراء ضربات إسرائيلية استهدفت مستودعات ذخيرة، في المنطقة الصناعية بضواحي مدينة حلب شمالي سوريا.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان له، اليوم الخميس، مقتل الأشخاص السبعة، وقال: إن عدد القتلى مرشح للارتفاع، لوجود جرحى من بينهم المليشيات الموالية لطهران من الجنسية السورية، بالإضافة إلى وجود معلومات عن قتلى آخرين.

وأشار إلى أنه بجانب المستودعات المستهدَفة يوجد مقر يتبع الإيرانيين، إذ لم يُعلم حتى اللحظة هل كان المقر فارغًا في أثناء الضربات الإسرائيلية أو كان بداخله عناصر من القوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها.

وحسب المرصد، تأتي هذه الضربات عقب نحو 11 شهرًا من ضربات استهدفت في 29 أبريل 2018، منطقة مطار حلب الدولي واللواء 47 في ريف حماة، وهو ما تسبب حينها في مقتل 26 عنصرًا على الأقل، من ضمنهم أربعة من الجنسية السورية، في حين كان البقية من القوات الإيرانية والمليشيات التابعة لها، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 60 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.

وهاجمت "إسرائيل" مرارًا أهدافًا تابعة للاحتلال الإيراني في سوريا وأهدافًا تخص فصائل متحالفة معها، من ضمنها حزب الله اللبناني.