الأربعاء 15 يوليه 2020...24 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

وزير الخارجية الألماني يستقبل رئيس حكومة الائتلاف السوري المعارض

خارج الحدود

DEUTSCHE WELLE


طالب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير دمشق بتنفيذ القرار الأممي القاضي بالسماح لدخول المساعدات الإنسانية لمناطق الصراع. تصريحات شتاينماير جاءت لدى استقباله أحمد طعمة رئيس الحكومة المؤقتة للائتلاف المعارض

.
استقبل وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير في برلين اليوم «الأربعاء»، أحمد طعمة، رئيس الحكومة السورية المؤقتة التابعة للائتلاف السوري المعارض. واستقبل شتاينماير طعمة والوفد المرافق له بمقر وزارة الخارجية في برلين وأجرى معهم محادثات تناولت عدة موضوعات منها محادثات السلام أو ما بات يعرف بمؤتمر جنيف 2. كما ناقش مع طعمة ملف إعادة إعمار المناطق التي تخضع لسيطرة المعارضة السورية.

وناقش الطرفان خلال الاجتماع سبل تحسين الوضع الإنساني لسكان مناطق الصراع بعد صدور قرار مجلس الأمن الدولي (السبت) الذي يقضي بتسهيل وصول المساعدات للمتضررين في مناطق القتال داخل سوريا. ويهدد القرار باتخاذ "خطوات إضافية" في حالة عدم الالتزام بتطبيقه.

ودعا شتاينماير في بيان صدر بعد الاجتماع الرئيس السوري بشار الأسد إلى تنفيذ ما ورد في القرار والسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى مناطق الصراع. وقال وزير الخارجية الألماني إن بلده ستواصل دعم المعارضة السورية مشيرا إلى أن برلين أسست صندوقا بقيمة 50 مليون يورو لتمويل مشروعات إنسانية في سوريا. 

وأعرب شتاينماير عن سعادته بقيام اليابان بتقديم عشرة ملايين يورو لهذا الصندوق بمناسبة زيارة طعمة لبرلين.

وكان الائتلاف الوطني السوري المعارض قد اختار طعمة رئيسا لحكومة مؤقتة في سبتمبر الماضي وعهد إليه بمهمة استعادة النظام في المناطق التي لم تعد تحت سيطرة الحكومة السورية.

ي ب/ أ.ح (رويترز)

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟