الأربعاء 23 سبتمبر 2020...6 صفر 1442 الجريدة الورقية

وزير الاعلام اللبناني يؤكد حق الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم

خارج الحدود
وزير الاعلام اللبناني وليد الداعوق

بيروت أ ش أ


أكد وزير الاعلام اللبناني وليد الداعوق أن رفض التوطين بات من الثوابت الوطنية التي يتوافق عليها اللبنانيون وهو من المواضيع التي تشكل القاسم المشترك بين جميع مكونات المجتمع اللبناني شأنها شأن السيادة الوطنية ووحدة الشعب والمؤسسات والحريات العامة والانتماء والهوية.
واعتبر الداعوق في كلمته امام "مؤتمر مقاومة التوطين والتطبيع" الذي تنظمه لجنة مقاومة التطبيع في نقابة محاميي بيروت اليوم الجمعة - أن معالجة موضوع مقاومة التوطين لابد من أن يستند إلى ركيزة الشرعية الدولية ، ولاسيما القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يكرس حق الفلسطينيين بالعودة إلى فلسطين المحتلة ، فضلا عن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والذي ينص على حق كل فرد في العودة إلى بلده .
وأوضح أن لبنان لعب دورا أساسيا ومحوريا على الصعيد الديبلوماسي في مجال رفض التوطين ولم يأل جهدا في حث الدول المعنية بأزمة المنطقة للضغط على إسرائيل لوقف مشاريعها الاستيطانية والركون إلى المقررات الدولية والعربية التي تطالب بحق الفلسطينيين بدولة مستقلة .
ولفت وزير الاعلام وليد الداعوق إلى أن لبنان الذي نأى بنفسه فيما يخص الأزمة الراهنة في المنطقة لايزال صوته مدويا في جميع المحافل الدولية مطالبا بحق الشعب الفلسطيني في العودة إلى أرضه التي اغتصبت منه وهو يقف إلى جانبه في كل المحن والظروف لكي يستعيد حقوقه كاملة في إنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة .