السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

واشنطن: 3 اعترفوا بتقديم دعم مادي للعولقي

خارج الحدود
أنور العولقي

الكاتب


ذكرت وزارة العدل الأمريكية، أن ثلاثة رجال، بينهم مواطنان أمريكيان، اعترفوا بمحاولتهم إخفاء دعمهم المالي لأنور العولقي، الذي كان أحد قياديي تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

وقالت الوزارة في بيان صحفي إن المتهمين الثلاثة أرسلوا أموالًا إلى العولقي في 2009 وحاولوا إخفاء أفعالهم.
اضافة اعلان

وبحسب الوزارة، كان اثنان من الرجال "إبراهيم زبير محمد (38 عامًا) وآصف أحمد سالم (38 عامًا) وهما طالبان في جامعتين أمريكيتين في أوائل العقد الأول من القرن الحالي، والمتهم الثالث، سلطاني روم سالم (43 عامًا) وهو شقيق لأحمد سالم.

والإخوان سالم هما من مواطني الولايات المتحدة، أما زبير محمد فهو مواطن هندي، واعترف متهم رابع يدعى يحيى فاروق محمد بالذنب العام الماضي في القضية، وحكم عليه بالسجن 27 عامًا.

وكان العولقي، الذي قُتل في غارة بطائرة بدون طيار باليمن عام 2011، قد دعا إلى العنف ضد الولايات المتحدة وكان ضالعًا في محاولات إرهابية ضد المدنيين، وفقًا لوثائق قضائية، ووفقًا لوزارة العدل، سافر فاروق محمد إلى اليمن في 2009 للقاء العولقي، وبدلًا من ذلك التقى مع أحد مساعديه.

وقدم فاروق محمد، برفقة رجلين آخرين، لمساعد العولقي ما يقرب من 22 ألف دولار ليتم منحها للعولقي، وفقًا لوثائق المحكمة، وشملت الأموال نحو 17 ألف دولار قدمها آصف وسلطاني سالم، وقام إبراهيم محمد بتسهيل نقل الأموال إلى فاروق محمد.

وذكرت الوزارة أنه بعد أن بدأت سلطات إنفاذ القانون في التحقيق، حاول الرجال الثلاثة إخفاء مصدر الأموال بالكذب على المحققين وحذف رسائل البريد الإلكتروني.