السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

«هنية» يستعرض التطورات السياسية مع ملك الأردن

خارج الحدود
إسماعيل هنية

وكالات


هاتف إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الأربعاء، الملك عبد الله بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية.

واستعرض هنية التطورات السياسية الأخيرة خاصة في ملف المصالحة، قائلًا إن حركة حماس جادة وماضية في التطبيق الأمين للاتفاقات حيث أصبح الانقسام خلف ظهورنا خاصة أن هذه المرحلة تتطلب الوحدة الفلسطينية، مؤكدًا أهمية الدور الأردني في انجاح المصالحة.

وأشار إلى العلاقات الفلسطينية الأردنية الوثيقة والروابط التاريخية بين الشعبين مستذكرًا معركة الكرامة وانتصارها العظيم والموقف الأصيل للملك المغفور له الحسين بن طلال في تأمين الإفراج عن الشيخ أحمد ياسين، وقال: "لن ينسى شعبنا أيضًا صورة الملك عبد الله وهو يتبرع بدمائه من أجل فلسطين أثناء الحرب على غزة فضلًا عن المكرمة الملكية المستمرة عبر المستشفى الأردني في غزة".

وأكد رئيس المكتب السياسي في حديثه مع الملك رفض حماس لكل مؤامرات وطروحات الوطن البديل، وقال إن فلسطين هي فلسطين والأردن هو الأردن ولن نسمح لأي نظريات حول الوطن البديل أن تمرر في الأردن فهو بلد عربي أصيل له سيادته وتاريخه وشعبه.

وأشار إلى حرص حماس على الأردن وأمنها وقال: أمن الأردن هو من أمننا والأمن القومي الأردني محفوظ ومحمي وحريصون أن يكون حاضرة ومستقبله قويًا ومؤمنًا.

وأعرب رئيس المكتب عن تقدير حماس واحترامها للولاية الأردنية على المقدسات في القدس ورفض حماس لأي مساس بالقدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

من جانبه أكد الملك عبد الله بن الحسين مواصلة الأردن مواقفها بدعم كل الفلسطينيين خاصة أمام التحديات الراهنة.

وعبر عن تهنئته للشعب الفلسطيني على هذا الإنجاز بتحقيق المصالحة.

وأكد ضرورة بذل كل الجهود لاستعادة الأولوية للقضية الفلسطينية ومواجهة التحديات الراهنة، وتم الاتفاق على أهمية واستمرار التنسيق في المرحلة المقبلة.