الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

هنية: علاقتنا بمصر "إستراتيجية" وهناك عتاب متبادل لن يتحول إلى قطيعة

خارج الحدود
رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة بقطاع غزة إسماعيل هنية

غزة أ ش أ


أكد رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة بقطاع غزة إسماعيل هنية، أن العلاقة مع مصر "إستراتيجية"، مشيرا إلى أن هناك عتابًا متبادلًا لكنه لن يتحول إلى قطيعة.
اضافة اعلان

وقال هنية خلال لقائه اليوم الجمعة في منزله وفد قافلة "أميال من الابتسامات 23" التي وصلت إلى غزة عبر معبر رفح البري:"نحن لا نستغني عن أي بلد عربي وعلى رأسهم مصر"، وتابع:" ربما لنا عتاب على الإخوة في مصر وربما لهم عتاب علينا ولكن كما يقال عتاب الإخوة وهذا العتاب لن يتحول إلى قطيعة أو صدام، ونحن على تواصل دائم مع مصر".

وأضاف:" اتصالاتنا شبه يومية لمعالجة القضايا ولبحث فتح معبر رفح وتخفيف المعاناة عن شعبنا ولرصد حركة الاحتلال وانتهاكاته لاتفاق التهدئة التي جاءت برعاية مصرية".

وقدم هنية التعازي لمصر في جنود الجيش المصري الذين استشهدوا في تفجير سيارة مفخخة أمس الأول في سيناء، وقال:" الدم العربي دم عزيز علينا والدم العربي مقدس"، معبرًا عن الشكر لمصر على "سماحها للقافلة التي تحمل معها معاني الحب والوفاء بدخول غزة ".

وتضم قافلة "أميال من الابتسامات 23" التي وصلت إلى غزة مساء أمس العديد من الشخصيات والمتضامنين من الجنسيات العربية والأجنبية، منها الجزائر وليبيا والأردن وبريطانيا والسويد وماليزيا.

من جانبه، قال منسق القافلة عصام يوسف إن السلطات المصرية وعدتهم بتقديم تسهيلات للقوافل القادمة، وفق آلية جديدة سيتم العمل بها، مبينًا أن اتصالات استمرت على مدى عدة شهور للتنسيق لدخول القافلة.

وذكر يوسف أن قوافل التضامن ستستمر بالقدوم إلى غزة من كافة أنحاء العالم، مشيرا إلى أن فلسطين وقضيتها مسئولية الجميع وعلى شعبها أن يتوحد.

وأضاف:"سنبذل كافة الوسائل المشروعة من أجل دعم غزة ومساندتها لكسر الحصار"، موضحا أنهم يفكرون بالوصول إلى غزة عبر البحر بسفن تحمل مساعدات إنسانية.