الثلاثاء 11 أغسطس 2020...21 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

هندوراس تعلن خطورة حالة رئيسها المصاب بكورونا

خارج الحدود
صورة أرشيفية

وكالات

كشفت مصادر طبية في هندوراس أن حالة رئيس البلاد خوان أورلاندو هرنانديز المصاب بكورونا المستجد ما زالت  حساسة واستدعت إمداده بالأوكسجين بعد نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتشكل تصريحات الطبيب العسكري اللفتنانت كولونيل خوان دياز الذي يعمل في المستشفى العسكري بالعاصمة تيجوسيجالبا أول إشارة علنية إلى خطورة الوضع الصحي للرئيس الذي يخضع للعلاج من أعراض الالتهاب الرئوي الناجم عن كورونا.

اضافة اعلان
وأضاف أن حالة الرئيس "في مكان ما بين الجيدة والمصابة بارتفاع في درجة الحرارة مع صعوبة في التنفس"، مؤكدا "يوجد تحسن واضح".

وكان هرنانديز أعلن الأسبوع الماضي إصابته هو وزوجته واثنان من مساعديه بالفيروس، مشيرا إلى أن "الأعراض التي ظهرت عليه معتدلة وأنه سيعمل عن بعد لكنه دخل المستشفى فيما بعد".

وكشف الطبيب العسكري أن الأطباء أجروا تعديلات على علاج الرئيس بعد وصوله إلى المستشفى، مصحوبا بنوبات من سعال ومشاكل في التنفس وبوادر التهاب، ومن ذلك إمداده بالأوكسجين. 

وجاءت إصابة رئيس هندوراس البالغ من العمر 51 عاما وسط تعرضه لضغوط متزايدة في الداخل بسبب تحقيق في قضية مخدرات بالولايات المتحدة اتُهم فيها أحد إخوته وكاد أن يشمله أيضا.

وسجلت هندوراس 13943 إصابة و405 وفيات بالفيروس، وتشير تقديرات إلى أن الأرقام الفعلية أعلى بكثير.