الإثنين 28 سبتمبر 2020...11 صفر 1442 الجريدة الورقية

نوري المالكي: أوهام قطر قادتها للعزلة

خارج الحدود
نوري المالكي

وكالات


اتهم الأمين العام لحزب الدعوة، رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي، اليوم الأربعاء، السياسة القطرية والدوحة بتشجيع الإرهاب، مؤكدًا أن قطاعًا من المكون السني تعرض لمخاطر سياسية قادتها قطر، بسبب "أوهام توسعية" قادتها للعزلة في محيطها الخليجي.
اضافة اعلان

ضاحي خلفان مهاجمًا قطر: كلها متناقضات

وجاءت تصريحات المالكي في بيان، نشره مكتبه على الصحفة الرسمية على موقع "فيس بوك"، ردًا على تصريحات وزير الخارجية القطري محمد عبد الرحمن آل ثاني، بشأن "تهميش تعرض له السنة في العراق خلال فترة تولي المالكي رئاسة الحكومة (2006 – 2014)".

وقال المالكي: "في الحقيقة لم يتعرض أي مكون من مكونات المجتمع العراقي للتهميش لا سابقًا ولا حاليًا ولا حتى مستقبلًا وبما فيهم مكونات المدن التي تعرضت لهجوم تنظيم داعش الإرهابي"، معربًا بحسب البيان عن "رفضه لتلك التصريحات".

وأضاف أن قطر شجعت على الإرهاب ودعمته، وساعدت على التمرد أينما يحصل سواء في العراق أو سوريا، وعملت على تشكيل الخلايا الإرهابية، والمجاميع المسلحة لإسقاط النظامين العراقي والسوري تنفيذًا لتدخلاتها التوسعية".

وتابع المالكي الذي يتزعم "ائتلاف دولة القانون" (25 مقعدًا في البرلمان)، قائلًا: إن من ضللتهم قطر أدركوا أنهم أصحاب بلد أكبر من أن تلعب بورقتهم الدوحة، وأدركوا أنهم مضوا في الاتجاه المتعارض مع انتمائهم الوطني.

وأشار المالكي إلى أن الدوحة تتصور أنها دولة عظمى في المنطقة، وتريد تغيير الأنظمة ومعادلات الاستقرار والحكم في دول كبيرة في الشرق الأوسط، حتى أخذتها هذه السياسات والأوهام إلى العزلة والخلاف مع كل الدول العربية وبالذات دول مجلس التعاون الخليجي.