الأحد 29 نوفمبر 2020...14 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

"نداء تونس" يدعو للتظاهر ضدّ قانون "العزل السياسي"

خارج الحدود
القيادي بحزب نداء تونس رضا بلحاج

تونس - الأناضول


قال القيادي بحزب نداء تونس رضا بلحاج إن حزبه دعا رسميًا إلى مظاهرة حاشدة السبت القادم أمام مقر المجلس التأسيسي (البرلمان المؤقت) في العاصمة تونس للاحتجاج ضدّ تمرير مشروع قانون العزل السياسي.اضافة اعلان


وأكّد بلحاج أنه "تم إقرار التظاهر أمام المجلس يوم البدء في المصادقة على مشروع الدستور من أجل الحيلولة دون تمريره (القانون)".

يشار إلى أن مكتب المجلس التأسيسي حدّد الخميس المقبل موعدًا للشروع في مناقشة قانون تحصين الثورة (والذي يتم وصفه بقانون العزل السياسي) والذي تمّ تقديمه للمجلس التأسيسي العام الماضي، ومن المتوقع أن يتم التصويت عليه يوم السبت.

وأشار بلحاج إلى أنّ حزبه قرّر التظاهر للاحتجاج ضد القانون بالتنسيق مع تحالف "الاتحاد من أجل تونس" الذي يتكوّن إلى جانب نداء تونس من أحزاب المسار الديمقراطي الاجتماعي، والحزب الاشتراكي اليساري، والحزب الجمهوري، وحزب العمل الوطني الديمقراطي.

وذكر أن دعوة التظاهر بأعداد حاشدة أمام مقرّ التأسيسي من المقرر أن تجد استجابة من قبل "الائتلاف المدني" الذي يضمّ عددًا من الأحزاب، أبرزها ائتلاف الجبهة الشعبية وعددًا من منظمات المجتمع المدني.

ويعتبر حزب نداء تونس من أبرز المعارضين لمشروع قانون تحصين الثورة الذي تقدّم به 5 أحزاب من بينها حزبا النهضة الإسلامي والمؤتمر من أجل الجمهورية، المشاركان في الائتلاف الحاكم.

ويُتهم حزب نداء تونس الذي تم تأسيسه العام الماضي برئاسة الباجي قائد السبسي، رئيس الوزراء الأسبق، بسعيه إلى إعادة رموز النظام السابق إلى العمل السياسي.

ومن شأن القانون استبعاد كافة أعضاء حكومات الرئيس التونسي السابق، زين العابدين بن على، المتعاقبة منذ 1987 وحتى 2011 (سقوط الرئيس بن على)، وكذلك أعضاء الحزب الحاكم السابق، التجمع الدستوري الديمقراطي، من شغل مناصب معينة بالانتخاب أو التعيين، ومن تشكيل الهيئات الحاكمة في أية أحزاب سياسية أو الالتحاق بها.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية، ومقرها نيويورك، دعت المجلس الوطني التأسيسي لتعديل المسودة الأخيرة لقانون "العزل السياسي".

ووصفت المنظمة أحكام القانون المقترحة وإجراءاته بـ"الإقصائية، وترقى إلى مصاف القيود غير الضرورية وغير المتناسبة على الحقوق السياسية".

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟