الأربعاء 8 يوليه 2020...17 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

نائب رئيس «اقتصادية قناة السويس» يكشف الاتفاقيات القادمة مع الصين

خارج الحدود
اللواء محفوظ طه نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس

أية عاطف


أشادت وكالة الأنباء الرسمية للصين بالمشروعات المشتركة بين مصر والصين في قناة السويس، وذلك بالتزامن مع انطلاق فعاليات منتدى "الصين- أفريقيا"، موضحا أنها مثالا للشراكة الاقتصادية الناجحة بين الدول.

وأجرت وكالة "شينخوا" للأنباء الصينية، لقاء مع محفوظ طه، نائب رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، قال فيه إنهم يدرسون تطوير الشراكة مع الصين، موضحا أن شركة "تيدا" وشركة "جوشي مصر لصناعة الفايبر جلاس" أكبر مطوران صناعيان بالمنطقة الصناعية.

وأضاف أن العلاقة مع المستثمرين الصينيين تقوم على الشراكة، ويتم اللقاء بين مسئولي البلدين باستمرار لحل أي مشكلات تواجههم، مشيرا إلى أنهم يوفرون فرص عمل لآلاف المصريين.

وذكر رئيس المنطقة الجنوبية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، التي تتواجد فيها الاستثمارات الصينية، أن شركة "تيدا" الصينية أنهت المرحلة الأولى من تنمية نحو 1.25 كم مربع من المنطقة الصناعية بالعين السخنة خلال سنتين، وحاليا تعمل على المرحلة الثانية التي تهدف لتنمية 6 كيلو متر مربع.

ولفت إلى الزيادة في نسبة الاستثمارات الصينية في مصر والتي تحولت إلى إستراتيجيات وسياسات قائمة على أرض الواقع.

وكشف أن هناك أربع عقود لاستثمارات صينية بالمنطقة الاقتصادية ومن المتوقع توقيعها خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لبكين، موضحا أن أحدها لمجموعة "شاندونج رويى" عملاق صناعة التكنولوجيا بالصين، والباقي لمصنع نسيج آخر، ومصنع لإنتاج ألواح الجبس ومصنع لإنتاج مواد البناء الحديثة.

وأكد أن مصر تسعى لتحفيز المستثمرين لجذب رجال الأعمال الأجانب لمصر، بما فيها تعديل قانون الاستثمار وتطوير بيئة العمل وتوفير العمالة الماهرة، مؤكدا أن مصر هي الخيار الأفضل للصين بأفريقيا والشرق الأوسط والعالم العربي.