الثلاثاء 14 يوليه 2020...23 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

نائب ترامب: إقالة الأمن الفيدرالي الأمريكي جاءت في الوقت الصحيح

خارج الحدود
مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي

وكالات


أعلن مايك بينس، نائب الرئيس الأمريكي، أن إقالة مدير الأمن الفيدرالي الأمريكي جيمس كومي، غير مرتبطة بالتحقيق في "الاتصالات الروسية" مع ترامب.

وبحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية، قال مايك بنس إن قرار إقالة رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالية "إف بي آي" جيمس كومي جاء في وقته الصحيح.

وأضاف بنس في تصريحات ردا على سؤال من مراسل شبكة "إن بي سي" الإخبارية الأمريكية، اليوم الأربعاء، إن "إقالة كومي قرار صحيح، في الوقت الصحيح".

وأقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف. بي. آي) جيمس كومي، في تطور مفاجئ، قائلًا إن كومي لم يعد قادرا على قيادة المكتب بفاعلية. وأضاف في رسالة إلى كومي نشرها البيت الأبيض "من الضروري أن نجد زعامة جديدة لمكتب التحقيقات الاتحادي تستعيد الثقة العامة في مهمتها الحيوية لإنفاذ القانون".

وحسب "رويترز"، أبلغ ترامب كومي في الرسالة أنه قبل توصية وزير العدل جيف سيشنز بأنه لم يعد يمثل قيادة فعالة. وكانت فترة عمل كومي ستستمر حتى سبتمبر 2023. وكان الرئيس الديمقراطي باراك أوباما قد عين كومي في 2013.

وقال ترامب إن الخطوة جاءت نتيجة للطريقة التي تعامل بها كومي مع فضيحة تتعلق برسائل إلكترونية شملت المرشحة الديمقراطية للرئاسة في ذلك الوقت هيلاري كلينتون. وسارع الديمقراطيون باتهام ترامب بوجود دوافع سياسية وراء قراره إقالة كومي.