الأربعاء 23 سبتمبر 2020...6 صفر 1442 الجريدة الورقية

مندوب مصر بالجامعة العربية يطالب إسرائيل بالانسحاب من الجولان

خارج الحدود
السفير طارق القونى، المندوب الدائم لمصر لدى جامعة الدول الع

أحمد كحيل


أعرب السفير طارق القوني، المندوب الدائم لمصر لدى جامعة الدول العربية، عن قلق مصر إزاء استمرار الأزمة السورية، مما يؤثر على مستقبلها ووحدتها الوطنية وسلامتها الإقليمية.
اضافة اعلان

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين في دورته غير العادية، اليوم الخميس، بشأن عقد رئيس الحكومة الإسرائيلي اجتماعاته بأرض الجولان السورية.

وأكد "القوني" ضرورة تعزيز الجهود الدولية الرامية لدعم سيادة سوريا واستعادتها لاستقرارها، كما أعرب عن آماله في نجاح عملية المفاوضات الجارية تحت رعاية الأمم المتحدة بين المعارضة والحكومة السورية لتثبيت وقف إطلاق النار وتشكيل هيئة حكم انتقالي بهدف التوصل لتسوية سياسات تنهي المأساة السورية.

وشدد على أن إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي نيته الاحتفاظ بالجولان للأبد، ومطالبة المجتمع الدولي باعتبارها حدودا شمالية لإسرائيل، يمثل تحديا للإرادة الدولية وانتهاكا للقرارات الأممية ذات الصلة.

وركز على أن التصرف الإسرائيلي تجاه الجولان يعكس رغبتها الأكيدة في ضم الأراضي العربية التي احتلتها عام 67، وأنها لا تتخلى عنها قط.

وأشار إلى أن الكشف عن النوايا الإسرائيلية يعد انتهاكا لمبادئ القانون الدولى وقرارات الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، مشددا على أن الجولان جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية التي احتلتها إسرائيل في حرب يونيو 1967، ولا بد من استعادتها كاملة.

وأكد أن استمرار احتلال إسرائيل للأراضي العربية منذ عام 1967 يشكل تهديدا لاستقرار المنطقة وأمنها وسلامتها.

وفي ختام كلمته، وجه تنبيه للحكومة الإسرائيلية قائلا: "أنتم على خطأ في اعتقادكم بإمكانية استغلال الأزمة السورية لتشتيت العالم عن الحق السوري في استعادة أراضيه".

وطالب المجتمع الدولي باتخاذ التدابير اللازمة لحمل إسرائيل على تطبيق قرارات الشرعية الدولية بالانسحاب التام من الجولان ومن جميع الأراضي العربية المحتلة إلى الرابع من يونيو لعام 1967.