الجمعة 27 نوفمبر 2020...12 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

منحها نظام البشير مقابل المال.. السودان بصدد سحب الجنسية من آلاف السوريين

خارج الحدود 1-120-1200x675
جوازات السفر السودانية_ ارشيفية

بدأت الحكومة الانتقالية في السودان إجراءات عملية لنزع الجنسية السودانية من آلاف الأجانب، بينهم نحو 10 آلاف سوري، كانوا قد حصلوا عليها بطرق ملتوية خلال عهد الرئيس السابق عمر البشير.اضافة اعلان


وأمهلت وزارة الداخلية، الأحد الماضي، جميع الحاصلين على الجنسية السودانية بالتجنس في الفترة من 2014 إلى 2019، مدة أسبوعين، لمراجعة دائرة الهوية والهجرة، قائلة إنه بعد هذا التاريخ سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية.

لكن مجموعة من المواطنين السوريين الحاصلين على الجنسية السودانية، بدأوا إجراءات قانونية لمناهضة قرار وزارة الداخلية، حيث تنظر محكمة الطعون الإدارية بالعاصمة الخرطوم، يوم الثلاثاء المقبل، في الطعن المقدم منهم، ضد قرار وزير الداخلية الخاص بمراجعة الحاملين للجنسية السودانية بالتجنس.

وأوقف السودان في 26 يوليو الماضي، تجديد جوازات سفر السودانيين من أصول أجنبية الحاصلين على الجنسية بالتجنس في الفترة من يناير 2014 وحتى أبريل 2019، كما أوقف المعاملات الهجرية والإدارية بغرض المراجعة.

وطالبت السُّلطات وقتها حاملي الجواز السوداني لذوي الأصول الأجنبية مراجعة دائرة الهوية والتسجيل التابعة لوزارة الداخلية، ونصحت المتواجدين خارج البلاد بمراجعة مكاتب الجوازات بالسفارات السودانية في البلدان الأخرى.

وكان رئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان قرر في مارس2020، سحب نحو 13 ألف جنسية سودانية منحت لأجانب من أصول غير سودانية في عهد النظام السابق، وذلك في أعقاب إعلان المتحدث باسم المجلس السيادي محمد الفكي سليمان، عن قيام نظام عمر البشير بمنح الجواز السوداني لمتطرفين دينيين بمقابل مالي.