الثلاثاء 29 سبتمبر 2020...12 صفر 1442 الجريدة الورقية

مقتل 33 شخصًا خلال أعمال شغب جديدة في سجن بالبرازيل

خارج الحدود
صورة ارشيفية

الكاتب


قتل 33 سجينا في سجن ولاية روريما في شمال البرازيل بعد خمسة أيام من عصيان دامٍ أودى بحياة 56 سجينا في مانوس في الأمازون، وفق السلطات.

اضافة اعلان
وقال أوزيل كاسترو، وزير العدل في ولاية رورايما بشمال البرازيل، إن جثث بعض الضحايا تم قطع رأسها أو تقطيع أوصالها، وألقى باللوم في أعمال العنف على أفراد عصابة تسمى «بريميرو كوماندو دو كابيتال» والتي تعني القيادة الأولى في العاصمة.

واستعاد مسئولو الأمن السيطرة على الوضع في سجن مونت كريستو بالقرب من بوا فيستا، عاصمة ولاية رورايما، بعد عدة ساعات.

ولقي 10 سجناء حتفهم خلال تمرد وقع في نفس السجن في أكتوبر الماضي. ويحتجز نحو 1400 شخص في السجن، الذي يكفي لـ 700 سجين فقط.

يذكر أن الإثنين الماضي، اندلعت أعمال شغب في سجن أنيسيو جوبيم في مدينة ماناوس بشمالى البرازيل حيث وقعت مواجهات بين جماعات متناحرة من السجناء والتي أسفرت عن مقتل 56 شخصا.