السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

‏مقتل 150 شخصا في احتجاجات إثيوبيا المنددة بحادث المغني "هاشالو هونديسا" ‎

خارج الحدود هونديسا هاشالو

أفادت وكالة «فرانس برس» الإخبارية اليوم السبت بمقتل أكثر من 150 شخصا على الأقل في تظاهرات عنيفة اندلعت في أديس أبابا عقب مقتل المغني "هاشالو هونديسا".

وفي سياق آخر، اتهم رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد جهات خارجية بالوقوف خلف الاحتجاجات التي اندلعت في البلاد عقب مقتل فنان ثوري وذلك في أول تعليق له على هذه الأحداث التي أوقعت 81 قتيلا على الأقل.
اضافة اعلان

واجتاحت احتجاجات عنيفة البلاد عقب مقتل المغني الثوري هاشالو هونديسا في ظروف غامضة على يد مسلحين مجهولين.

وأدان آبي أحمد عملية القتل التي وصفها بالمأساة، كما تعهد بتقديم الجناة إلى العدالة، لكنه اتهم جهات أجنبية ومحلية بالسعي لزعزعة استقرار البلاد وبث الفرقة بين أطياف الشعب، حسب وكالة "أسوشيتد برس".

وشدد رئيس الوزراء الإثيوبي، على "إنها جريمة شنعاء شاركت فيها قوى خارجية ونفذتها قوة محلية، بهدف زعزعة السلام ومنعنا من إنهاء الأشياء التي بدأناها.. أعداؤنا لن ينجحوا"، وفقا لما ذكره موقع "راديو فرنسا الدولي".

وأضاف "يعتقد أعداؤنا أنه يمكنهم تفكيكنا بسهولة، لكننا سنستخدم هذا الحادث لتوحيد البلاد وضمان استمرار خططنا للسلام والأمن في البلاد.. الحكومة ستكثف عملها لتحقيق السلام والاستقرار وسيادة البلاد".