الخميس 1 أكتوبر 2020...14 صفر 1442 الجريدة الورقية

مقتل وإصابة 23 شخصا في تفجير انتحاري بنيجيريا

خارج الحدود

الكاتب


قتل ثمانية أشخاص على الأقل وأصيب 15 شخصا آخرين بجروح، في تفجير انتحاري بأحد مخيمات النازحين، اليوم الخميس في بلدة "البنكي" بولاية بورنو شمالي نيجيريا.اضافة اعلان


وقال شهود عيان إن انتحاريتين يشتبه في انتمائهما لتنظيم بوكو حرام الإرهابي، وقامت الأولى بتفجير نفسها قرب دائرة الجمارك، بينما سارت الفتاة الاخرى بضع خطوات داخل المخيم، وقامت بتفجير نفسها بعد دقيقتين فقط، مما أدى إلى مقتل وإصابة 23 شخصا.

وأكدت الشرطة النيجرية وقوع التفجيرين، داخل مخيم النازحين في البنكي التي تقع على مسافة قريبة من الحدود مع الكاميرون، لكنها أكدت عدم وجود إحصاءات دقيقة بعدد القتلى والجرحى، نظرا لانقطاع الاتصالات الهاتفية وشبكة الإنترنت عن البلدة.

وقال المتحدث باسم المجلس المحلي في البنكي "خالد أجي" إن الانتحاريتين في العشرين من عمريهما، وتسللتا إلى المخيم وسط مجموعة من النازحين الجدد، القادمين من مناطق الاشتباكات بين الجيش النيجيري وتنظيم بوكو حرام الإرهابي.

وأشار "أجي" إلى أن التفجيرين وقعا في العاشرة صباحا، حينما كان العشرات من النازحين والمشردين، يحاولون تسجيل أسمائهم في مركز الاستقبال داخل المخيم، مشيرا إلى أن الانتحاريتين لم تتمكنا من الوصول إلى أماكن تجمعات النازحين وخيام الإيواء، وهو ما ساهم في تقليل عدد الضحايا.

وكان التنظيم قد تبنى تفجيرا انتحاريا في منطقة قريبة من بلدة البنكي، خلال شهر فبراير الماضي مما أدى إلى مقتل 60 شخصا على الأقل.

ويشن التنظيم الإرهابي المرتبط بتنظيم داعش علميات إرهابية ضد الجيش والشرطة والمدنيين شمالي نيجيريا أدت إلى مقتل وإصابة الآلاف وتشريد أكثر من مليوني مواطن، بهدف إقامة خلافة إسلامية.