الأربعاء 8 يوليه 2020...17 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

مقتدى الصدر يدعو لطرد ميليشيات «الحشد الشعبي» ويصفها بـ«الوقحة»

خارج الحدود
مقتدي الصدر

وكالات


أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الأربعاء، أن عمليات الخطف الحالية هي القليل مما سيحدث بعد مرحلة "داعش"، داعيًا إلى طرد ميليشيات الحشد الشعبي التي وصفها بـ"الوقحة".

وقال الصدر في بيان ردًا على أسئلة عدد من الطلبة العراقيين حول عمليات الخطف التي تطال الناشطين والطلبة، إن "عمليات الخطف التي تحدث الآن ما هي إلا النزر القليل مما سيحدث في المستقبل، أعني ما بعد بسط الحكومة سيطرتها على المناطق المغتصبة"، في إشارة منه للمناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي.

وتابع الصدر "إن تمكنت الميليشيات الوقحة عسكريًا وأمنيًا ومن ثم سياسيًا فهذا يعني أنها تسلط السلاح على رقاب الشعب بلا رادع".

ودعا الصدر إلى "طرد العناصر الخاطفة والمجرمة من الحشد الشعبي ومن تنظيماته وإلا عزل كل الجهة من الحشد إذا كانت تنتمي إليه"، مطالبًا بمنعهم من الدخول بالانتخابات، خصوصًا أن "الخطف بات يضرنا دوليًا وليس داخليًا فقط".

وشدد الصدر على "حماية الناشطين والإعلاميين من إرهاب الميليشيات الوقحة، والتشهير بهم ومقاطعتهم كما فعلنا نحن سابقًا ولا زلنا مستمرون"، داعيًا لإعطاء صلاحيات شاملة للقوات الأمنية ضد كل من يريد المساس بأمن المواطن وعلى الشعب التعاون بإدلاء المعلومات عن ذلك.