السبت 19 سبتمبر 2020...2 صفر 1442 الجريدة الورقية

مستشار خامنئي: النصر حليف المقاومة.. والأسد يحارب الإرهاب

خارج الحدود
على أكبر ولايتي، مستشار المرشد الاعلي على خامنئي للشئون الد

وكالات


أكد على أكبر ولايتي، مستشار المرشد الاعلي على خامنئي للشئون الدولية، أن النصر سيكون حليف المتصدين للإرهاب وللتنظيمات الإرهابية، مشددا على الرئيس السور بشار الأسد يحارب الإرهاب.
اضافة اعلان

وأضاف مستشار خامنئي: «أن الدول الغربية لا تريد الخير والسعادة للشعب السوري ولها أهدافها التي تختلف مع أهداف وتطلعات الشعب السوري».

وقال ولايتي، في تصريح صحفي على هامش اجتماع طهران التمهيدي لمؤتمر ميونيخ للأمن اليوم، أن الولايات المتحدة وبعض الدول الرجعية في المنطقة قد افتعلت الأزمة في سورية بهدف ضرب محور المقاومة المتمثل بسورية خدمة للكيان الصهيوني، لافتا إلى أن الرئيس بشار الأسد يمثل العمود الفقري للمقاومة في المنطقة وان أغلب الشعب السوري يدعمه.

وأشار إلى أن إيران تلعب دورا محوريا في مكافحة الإرهاب والتطرف ولا يمكن قياس ما فعلته في هذا المجال مع أي دولة أخرى سوى الدول التي تحالفت معها بمكافحة الإرهاب كالعراق وسوريا، مؤكدا أن النصر سيكون حليف المتصدين للإرهاب وللتنظيمات الإرهابية.

من جهته قال رئيس منظمة الطاقة الذرية في إيران على أكبر صالحي أن إيران من أكثر الدول المتضررة من الأعمال الإرهابية مؤكدا أن بلاده ساعدت العراق وسورية في مكافحة الإرهاب بطلب منهما.

وأضاف صالحي أن الحكمة السياسية والعقلانية في العملية التي اتبعتها إيران وجهت ضربة قوية للإرهاب ومنعته من النفوذ داخل أراضيها مشددا على أن إيران قدمت مقترحات تفصيلية إلى المنظمات الدولية والإقليمية بهدف مكافحة الإرهاب وخاصة تنظيم “داعش” وأنها تأمل أن يتوصل المجتمع الدولي إلى اجماع حول هذه المقترحات لتنفيذها ما سيضعف قوة هذه المجاميع الإرهابية.